نصائح كمال الأجسام

أضرار التدخين على لاعبي كمال الأجسام

لا تخفى الأضرار الجسيمة للتدخين على صحة الإنسان عن أي شخص في عصرنا الحالي، فالتدخين يؤثر بالسلب علي صحة القلب والشرايين والجهاز التنفسي كما يزيد من احتمالية تكون الأورام السرطانية، ومن بين المشاكل التي يسببها التدخين التأثير السلبي على قوة وقدرة الجسم من الناحية العضلية.

التدخين على لاعبي كمال الأجسام
التدخين على لاعبي كمال الأجسام

أضرار التدخين على لاعبي كمال الأجسام

فإن التدخين ورياضة كمال الأجسام وبناء العضلات أمران لا يمكن أن يجتمعا بشكل طبيعي، في أداء التمارين الرياضية تكون بهدف أساسي وهو تحسين الصحة العامة ولكن يمكن للتدخين أن يهدم كل الجهود المبذولة للوصول لهذا الهدف.

يتأثر الجهاز التنفسي بشكل مباشر وفوري جراء التدخين، فهي تؤدي إلي زيادة مقاومة مجرى الهواء وضعف امتصاص الدم للاوكسجين، لذا يقوم الجسم برد فعل وهو زيادة عدد ضربات القلب بما يزيد عن 30% في الشخص المدخن عن الشخص العادي، وهذا الارتفاع في عدد ضربات القلب في الدقيقة الواحدة والضغط الواقع على القلب لضخ الدم يقلل من تدفق الدم في الأوعية الدموية مما يؤدي إلي الشعور بالضعف العام في الجسم.

لذلك إذا كنت مدخن وترغب في بناء جسمك بشكل رياضي وبرز عضلاتك ولكن تجد صعوبة في إنهاء جولات التدريب، أو كنت تشعر بالتعب الشديد وضيق التنفس بعد إجراء بعض التمارين ولا تملك الطاقة الكافية لإنهاء الوقت المطلوب منك للتدريب بالشكل اليومي فقم بالإقلاع عن التدخين تلك العادة السيئة التي تجلب الضرر فقط على جسمك وصحتك العامة، هذا بالإضافة أن التدخين يزيد من كمية البلغم أو الإفرازات المخاطية في الجهاز التنفسي مما يعمل على غلق أو سد المجرى التنفسي.

التدخين يقلل من إفراز هرمون التيستوستيرون

يفرز جسمك هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي وأنت تحتاج هذا الهرمون بنسب جيدة للحصول على العضلات المنحوتة التي ترغب فيها ولكن التدخين يؤثر بشكل كلي على الخلايا المسئولة عن إفراز هرمون التستوستيرون مما قد يسبب نقص في النسب الطبيعية لهذا الهرمون والذي يعتبر ضروري جداً لاكتمال عملية بناء العضلات والحصول على النتائج المرجوة من أداء تمارين كمال الأجسام.

يؤثر التدخين على التعافي العضلي

في دراسة أجريت بواسطة المجلة الأمريكية، وجدت أن التدخين يؤثر على كفاءة وسرعة التعافي العضلي الذي تحتاج له بعد كل مرة تمرين والذي يعتبر ضروري جداً لاكتمال نمو العضلة بالشكل المطلوب وتجنب دمور خلاياها، فمن المعروف أن لبناء العضلات يجب توفير عدة عوامل مهمة للغاية وهم التغذية السليمة، الراحة الكافية و التمرين الشاق.

حيث تبدأ العضلات خلال فترة الراحة في النمو وبناء نسيج جديد وبدون فترة الراحة الكافية تلك لا يمكن للعضلات البناء والنمو بالشكل المطلوب، لذا فإن التدخين سيشكل عقبة بينك وبين النتائج التي ترجو الوصول لها من خلال أداء تمارين كمال الأجسام.

التدخين على لاعبي كمال الأجسام
التدخين على لاعبي كمال الأجسام

يؤثر التدخين على النظام الغذائي

يحتاج جسمك إلى عدد معين من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية بشكل يومي حتى تتمكن العضلات من بناء النسيج الجديد الذي يجعلها تبدو كبيرة ومنتفخة، ولكن التدخين يؤثر بالسلب على شهية المدخن، فنرى جميع المدخنين يجدون صعوبة في إنهاء وجباتهم أو أكل الطعام الصحي بشهية، لذا من الصعب على جسمك بناء نسيج عضلي جديد وأنت لا توفر ما يحتاجه من عناصر غذائية من خلال النظام الغذائي الذي تتبعه.

 

يؤثر التدخين على جودة النوم

يحتاج الجسم إلي ما لا يقل عن 8 ساعات من الراحة أثناء فترة النوم بشكل يومي حتى يتمكن من التعافي بشكل جيد وتجديد الطاقة اللازمة لأداء التمارين الرياضية والنشاطات اليومية في اليوم التالي، ولكن المدخن لا يحصل أبداً على جودة النوم المطلوبة التي تريح الجسم حتى وإن نام أكثر من 8 ساعات متواصلة أثناء الليل، ويحدث هذا لأن جسمك لا يتوقف عن العمل أثناء النوم لطرد السموم التي تجلبها له عن طريق التدخين، مما يجعل الجسم لا يستطيع الحصول علي القدر الكافي من الراحة حتى مع قضاء ساعات كافية في النوم.

بالإضافة أن السجائر تحتوي على مكيفات مثل النيكوتين الذي يزيد من سكر الدم ويبقي الجهاز العصبي متنبهاً ومستيقظاً لذا يصعب علي المدخن الخلود للنوم بشكل سهل وطبيعي حتى بعد قضاء يوم طويل ومتعب.

اقرأ أيضا:ما هي اخطر اضرار كمال الاجسام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق