نصائح كمال الأجسام

أسباب عدم ضخامة العضلات رغم الالتزام بالتمرين

أسباب عدم ضخامة العضلات رغم الالتزام بالتمرين الكثير من الشباب يذهب إلى الجيم بهدف ممارسة لعبة كمال الأجسام من أجل بناء عضلات قوية والتمتع بمظهر جذاب مع الحفاظ على صحة الجسم وتعزيز القوة والمناعة، ولكن أحياناً تتأخر النتائج ويتأخر ظهور العضلات فيصاب الشخص بالإحباط ولكن لا يعرف الأسباب وراء هذا التأخر في ظهور العضلات أو تكوينها حتى يعالج القصور فيها، ولذلك نحاول اليوم تقديم بعض القواعد الإرشادية لكل من بدا يصيبه الملل في البحث عن عضلاته التي لم تتكون بعد رغم التزامه بالتمارين الرياضية للعبة كمال الأجسام.

التأخر في بناء العضلات

يطمح الكثير من الأشخاص إلى بناء كتلة عضلية وممارسة تمارين كمال الأجسام للحصول على نتائج مرضية، ولكن يواجهه العديد من الرياضين مشكلة فى تحقيق الأهداف المطلوبة أو بطئ فى الوصول إلى النتائج. عملية بناء العضلات تحتاج الكثير من الجهد والالتزام بعدة معايير لكى تحصل على مكسب عضلى جيد، ولكن هناك بعض الأخطاء التى تتسبب فى بطء ظهور نتائج التمارين الرياضية.

أسباب التأخر في بناء العضلات

عدم صحة التمارين: الكثير يذهب إلى صالة التمارين الرياضية، ولكنه يقوم بممارسة التمارين الرياضية بأداء غير صحيح، وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على تكوين العضلة وهنا ننصح دائماً بأن يكون لديك مدرب متخصص خاصة في ممارسة كمال الأجسام حتى يمكن أداء التمارين بصورة صحيحة ما يتوافق مع كل عضلة وعدد التكرارات المفروضة لكل عضلة والوقت المناسب للتمارين، مع الاستفادة بملاحظات الممارسين القدامى في اللعبة أيضًا.

الاهتمام بالنظام الغذائي

النظام الغذائي هو حجر الأساس فى عملية بناء العضلات، حيث يجب عليك أن تعلم جيداً أنك إذا أهملت النظام الغذائي الخاص بك فى برنامجك الرياضى لن تحصل على النتائج مهما ذهبت إلى صالة الجيم،يجب عليك الحرص على تناول جميع العناصر الغذائية التى يحتاج إليها الجسم سواء البروتينات أو الكربوهيدرات أو الدهون المفيدة والفيتامينات، تذكر أن الجسم يقوم بحرق العضلات عندما تشعر بالجوع الشديد وتهمل تناول الوجبات الصحية.

الحاجة إلى الراحة

الجسم مثل الترس الذي يدور في فلك العضلات لبنائها ولكنه عند التعرض للغجهاد أو التعب فلن يتمكن من إدارة الترس لعملية البناء، ولذلك يجب أن يحصل الجسم على فترات راحة معقولة حتى يستعيد نشاطه في ممارسة لعبة كمال الأجسام.

 

لا تبالغ في أداء التمارين

لكى تحصل على ضخامة عضلية يجب أن تعرض جسمك وعضلاتك الى جهد وضغط عالي، ولكن عليك التأكد من أنك لا تمارس التمارين الرياضية بإفراط شديد يؤدى الاجهاد للجسم والعضلات والمفاصل، فكما ذكرنا العضلات تحتاج إلى راحة، يجب أن تحرص على عدم الإفراط فى أداء التمارين الرياضية والحرص على عدم الثبات فترة طويلة في أداء التمرين فلابد من التغيير في نوعية التمارين حتى لا تعرض العضلة للثبات على شكل معين.

كن صريحا مع نفسك

لابد وأن يتصارح الشاب مع نفسه من حيث معرفة الهدف وتحديد ما يحتاجه من أداء التمارين الرياضية وخاصة رياضة كمال الأجسام، كما يجب عليه أن يحدد الوقت الزمني الذي يرغب في التدريب فيه والالتزام به ولا يترك الأمر عشوائياً، أن يتعرف على احتياجات الجسم من الطعام والسوائل والراحة.

التشتت والملل

قد يصاب الشاب أحياناً بالملل الريع أو التشتت اثناء أداء التمارين لذلك يجب وضع خطة للتمارين والالتزام بها، ويستحسن أن يكون هناك دافع قوي لأداء التمارين حتى لا يصاب بالملل، والتغيير في أنواع الآلات حسب الخطة، والبدء بالتمارين البسيطة ثم التدرج، وتلعب الصحبة في ممارسة تمارين ألعاب القوى دورًا كبيراً في تحقيق نتائج كبيرة، وأيضًا تلعب الموسيقى دور كبير في تغيير المزاج وتحسين الأداء أثناء ممارسة التمارين الرياضية اليومية.

أوقات التمرين

الالتزام بوقت محدد كل يوم ولتكن ساعة لأداء التمارين الرياضية والالتزام بها يساعدك على تحقيق أهدافك والحصول على عضلات قوية في وقت قصير مع مراعاة الاختلاف من شخص لآخر في استجابة الجسم لتكوين العضلات وأيضًا في المدة الزمنية التي تختلف من شخص لأخر كما تختلف كميات الطعام اللازمة لكل منهم، وأنواع المكملات الغذائية اللازمة التي يمكن الحصول عليها، والإشراف الكامل من خلال مدرب متخصص يمكنه وضع خطة متكاملة للحصول على نتائج مرضية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق