التغذية

أقوى بدائل طبيعية لمشروبات الطاقة للجسم

أصبحت مشروبات الطاقة ذات شعبية كبيرة في السنوات الأخيرة. تجذب المجموعة الواسعة من العلامات التجارية والنكهات، يتم استهلاكها بكثرة من قبل الأشخاص الذين يبحثون عن مصدر سهل للطاقة لإعادة الشحن بسرعة في الصباح أو لقضاء ليلة أكثر انشغالًا، أو مدمني العمل الذين يدمجون يوم العمل مع “ليلة عمل” حتى في الصالة الرياضية، هناك أشخاصًا يلجؤون إلى المرطبات المحتوية على الكافيين، ويتناولوها بدلا من المكملات الغذائية.

ماذا يقول العلم عن مشروبات الطاقة؟

أظهرت دراسة حديثة (منذ عام 2010) قام بها علماء في جامعة أديليد ومستشفى رويال أديليد أن مشروبات الطاقة لها تأثير على الدم، مما يجعله أكثر سمكا، الأمر الذي يزيد من خطر تجلط الدم والانسداد. حتى أن بعض المشاركين في الدراسة يصابون بأعراض تشبه أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة مبكرة.

أضرار مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة مليئة بالسكر، والكافيين الذي تسبب في خلل هرمونات الجهاز الهضمي، ويسبب تقرحات في جدار المعدة، والمرئ والسكر، وتسبب أيضاً في زيادة الوزن، والتعرض للإصابة بمرض السكري كما أنها تحتوى على الكثير من الغازات الضارة للجسم، والتى مع الوقت قد تسبب أمراض في القلب والشرايين، كما انها تسبب فى الكثير من الأحيان الفشل الكلوى، وينصح الأطباء باستبدال مشروبات الطاقة بالعصائر الطبيعية التى تعطي الجسم الطاقة التى يحتاجها.

بدائل طبيعية لمشروبات الطاقة

هذا الهوس قد جاء بسرعة كبيرة في السنوات الأخيرة، ولكن معظم الناس إما لا يعرفون مخاطر مشروبات الطاقة، أو لا يأخذون الأمر على محمل الجد، وفقًا لبعض الدراسات يمكن أن تزيد استهلاك مشروبات الطاقة من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. القلق هو أن هذه العلاقة تتم ملاحظتها حتى في الشباب الأصحاء.

  • الماء

الماء في الساعات المراقبة له تأثير مطمئن. يشارك في جميع العمليات الحيوية للجسم ويوفر معادن مهمة. آخر زائد هو أنه لا يحتوي على السكر والسعرات الحرارية. إذا وجدت أنه من الممل فقط تناول الماء ، فيمكنك إثرائه بالفواكه الطازجة أو الخضروات أو الأعشاب ، مثل الخيار أو النعناع، سوف يوفر لك الطاقة المطلوبة، مع مزيد من الانتعاش.

هي مصدر رائع للطاقة علي عكس ما يدور حولها من اعتقادات بأنها تسبب الأرق، ولكن هذا لا يحدث إلا بشرب كميات كبيرة منها،  فهي تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، وتحسن من قوة الذاكرة والتي هي من المنبهات الأكثر شيوعاً وتقوم بالحفاظ على العضلات بالجسم.

أي شخص يحتاج إلى موجة من الطاقة يجب أن يكون لديه دائمًا موزة في متناول اليد. أنه يحتوي على مزيج مثالي من السكر والنشا مهين ببطء وبصورة مشبعة. والخبر السار هو أن الموز يحتوي على المزيد من المعادن الضرورية للجسم، ويشبع لفترة أطول ويزيد نسبة السكر في الدم قليلاً، إنه بديل ممتاز لمشروبات الطاقة.

  • اللوز

معروف باحتوائه على كمية كبيرة من الطاقة، ويساعد بشكل كبير علي خسارة الوزن، وهو يزيد من الإحساس بالشبع، لإحتوائه على كمية من البروتين، والألياف، ويقلل من الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام، ويقلل اللوز من مستوى الكوليسترول السىء في الدم، وهو يضبط مستوى ضغط الدم، وبالتالي منع حدوث سكتة دماغية، ويقلل من ارتفاع مستوى الجلوكوز، والأنسولين في الدم، ويعمل على تنحيف الجسم لمن يريد النحافة، ويحسن من مستوى الدهون في الدم.

  • الأرز اللبناني

يمثل الأرز البني ما يسمى بالكربوهيدرات البطيئة – الكربوهيدرات البطيئة الهضم التي تزيد وتخفض مستويات السكر في الدم ببطء. إنه يوفر طاقة سريعة وغنية بالمعادن بشكل خاص. في مزيج من الخضراوات الخضراء والحمص أو الجوز ، يعتبر الأرز البني الغداء المثالي لتجنب الجوع بعد الظهر، وهو بديل طبيعي لمشروبات الطاقة.

  • الزنجبيل

مع القرفة يشتهر بأنه مشروب الطاقة، مع أول كوب من هذا الخليط يشعر الشخص بطاقة مفرطة، وأيضاً يمتاز بحرق دهون البطن، وهو مناسب لكل من يتبع حمية، أو نظام خسارة الوزن، وينشط الدورة الدموية، ويرفع مستوى الأنسولين في الدم، ويخفض مستوى السكر في الدم، وهذا الخليط له دور رائع في تقليل آلام العضلات ،والحد منها، وإنتاج هرمون التستوستيرون، والحفاظ على صحة الجهاز التناسلي، بشكل عام ، ويساعد في منع زيادة وزن الجسم مما يسهل الحركة في الحفاظ  على العضلات .

  • الشاى الأخضر

يحتوى على الكافيين، ومضادات الأكسدة، وكذلك حمض الفوليك، والمنغنيز، وهو رائع في معالجة حالات الاكتئاب، وتعديل الحالة المزاجية، ويشتهر بفعاليته في خسارة الوزن، يساعد في الحفاظ على العضلات قوية والجسم نشيط وحرق الدهون، ويحمي الجسم من الإصابة بالسرطان، والزهايمر، فهو يقلل من خطر موت الخلايا العصبية، وينقي الجسم من السموم، ويقلل من ظهور الشيخوخة، والوقاية من ضرر أشعة الشمس، ومنع ظاهرة ارتفاع ضغط الدم، ويحتوى على مضادات للبكتيريا التي تحافظ علي صحة اللثة، والأسنان وشرب الشاي الأخضر يقلل من نسبة الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا.

مشروبات طبيعية بديلة لمشروبات الطاقة

 

  • عصير قصب السكر

توجد فية كميات سكر ضخمة سهلة الإمتصاص، وغني بمضادات الأكسدة، ويحتوى علي فيتامين A و B و C، يحتوي على معدن الكالسيوم، والبوتاسيوم، ويوجد به مجموعة من الأحماض الأمينية، التي تساعد على نمو الجسم، وبناء العضلات ،وتعزز عملية حرق الدهون، ويقوي مناعة الجسم، ويخفض مستوى الكوليسترول في الدم، للوقاية من أمراض الدم والشرايين كما أنه يعمل على زيادة العضلات بالجسم .  

  • عصير الليمون

رائع لزيادة التركيز، وتعزيز الطاقة، وأيضاً يساعد في تقوية الجسم والعضلات، والليمون فية كمية كبيرة من فيتامين C، وهو يقلل من خطر الاصابة بالسكتة الدماغية، ويحتوى الليمون على حمض الستريك، وفيتامين G، اللذان يعملان على الوقاية من فقر الدم.

  • عصير الطماطم

لأن الطماطم بها مواد كيميائية، وفيتامين G، والأملاح المعدنية تقوى عضلات الجسم، وهو يطهر الأمعاء ,مفيد جداً لمرضي القلب والروماتيزم  والنقرس ويقوي العضلات ويعالج أمراض الرئة وفقر الدم، ويقوى الكبد، ويدر البول ، ومفيد لمن يعاني من حصوات الكلى، ومضاد للكوليسترول السيء. 

  • عصير البرتقال 

معروف انه ملىء فيتامين C، وتناوله بشكل منتظم يقاوم التعب، ويعزز مناعة الجسم، و يحتوي على فيتامين G، وفيتامين B1، ومضادات الأكسدة، وهو يقلل من الإصابة بأمراض القلب، ويقلل من ضغط الدم، ويساعد على منع تكون حصى الكلى، وملىء بالأحماض التي تزيد من امتصاص الحديد، والإستفادة الكاملة منه.

  • عصير التوت

يحتوي على فيتامين C بنسبة كبيرة للغاية، والبروتينات، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك ،وفيتامين B6، وكذلك مضادات الأكسدة، ويعمل عصير التوت على معالجة الإلتهابات التي تتعلق بجدار المثانة ،ومقاومة التهاب المسالك البولية، ومنع تكون حصوات الكلى، ويقوي صحة القلب، ومنع الجلطات، وتصلب الشرايين

وتناول عصير التوت بشكل منتظم يقلل من خطر الإصابة بالأورام السرطانية عموماً، وأيضاً يقوم بتضخيم الجسم لمن يريد تضخيم جسمة وتحسين عملية الهضم، ويكافح التوت الأنفلونزا ونزلات البرد، ومكافحة علامات تقدم العمر.

  • عصير الجرجير

يتوفر على كميات كبيرة من فيتامين C ،B12 والكالسيوم، ويمتاز أنه يكسب الجسم الطاقة، وخصوصاً قبل التمرين الرياضي، والجرجير

  1. لا يحتوي على سعرات حرارية عالية.
  2. يزيد من قوة الانتصاب.
  3. يحمي الدماغ من الضرر العصبي.
  4. تحسين صحة العظام بشكل عام.
  5. يحسن المزاج.
  6. يقلل من التعب الذي قد يصيب الجسم.
  7. يحمي الجسم من إحتمالية الإصابة بالسرطان.
  8. يحمي من تكرار الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون.
  9. الوقاية من مرض السكري.
  10. يقلل من خطر الأصابة بالسكتة الدماغية.
  11. تأخير الزهايمر وأمراض الشيخوخة.
  12. يقلل من الإلتهابات، لإحتوائه على مواد مضادات للإلتهاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق