نصائح كمال الأجسام

بناء العضلات وتضخيمها في وقت قياسي للاعبي كمال الاجسام

بناء العضلات، خطوات بناء العضلات بشكل عام ليست بالشيء الصعب، خصوصًا إن وجدت الإرادة والعزيمة الحقيقية للحصول على عضلات قوية، ولكن يجب العلم أن الحصول على جسم رياضي وعضلات متناسقة ولياقة بدنية عالية يتطلب مراعاة أكثر من عامل في نفس الوقت؛ ليتم الحصول على النتيجة الجيدة المرجوة في أقل زمن ممكن، وفي هذا المقال سوف نلقي الضوء على عدد من الأمور الأساسية التي يجب الانتباه لها لنجاح عملية بناء العضلات وتقوية الجسم، لاسيما أن هذه العوامل لا تضر بأعضاء الجسم الأخرى إن تم تنفيذها بالطريقة الصحيحة.

نبذة عن طرق بناء العضلات

تحدث عملية بناء العضلات وزيادة حجمها من خلال إعادة تشكيل الألياف العضلية، والتي تتلقى الأوامر من الخلايا العصبية الحركية عند ممارسة التمارين، مما يساعد على بناء العضلات، ولكن بناء العضلات القوية لا يتطلب التمرين فحسب؛ لأن التمرين دون توفير العناصر الغذائية التي يحتاج لها الجسم لبناء وتقوية العضلات، لن يأتي بنتيجة كبيرة، ولهذا سوف يكون حديثنا عن أهم العوامل التي تساعد الجسم في الحصول على العناصر اللازمة لعملية بناء وتقوية العضلات.

التغذية عامل أساسي في بناء العضلات

لا تختلف كيفية بناء العضلات بشكل كبير من جسم إلى آخر في عملية البناء، حيث يحتاج الجسم الذي يقوم بهذا الدور إلى كميات أكبر من الغذاء، حتى تساعد على بناء العضلات في أسرع وقت ممكن، ولكن لا يجب تناول الغذاء بكثرة بغض النظر عن مضمونه؛ لأن هناك عناصر غذائية ليست بالمهمة إلى حد كبير في بناء العضلات، كما أن هناك بعض الأطعمة التي قد تؤدى زيادة تناولها إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم عن الحد الصحي، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، ولهذا فإننا ننصح المهتمين ببناء العضلات بمراعاة الآتي في نظامهم الغذائي:

• العمل على توفير البروتينات بالجسم، والبروتينات تتواجد في العديد من العناصر الغذائية، إلا أنها تتركز في اللحوم ومنتجات الألبان والأسماك والحليب، والدواجن والبيض.
• تناول كمية كافية من الكربوهيدرات، وينصح في هذا الشأن باللجوء إلى مكان متخصص في إعداد الأنظمة الغذائية؛ لأن الإسراف في تناول الكربوهيدرات قد يؤدي لبعض المشاكل الصحية، وبعض الزيادة غير المرغوبة في الوزن وأعني هنا الزيادة غير العضلية.
• التركيز على توفير احتياجات الجسم من العناصر الغذائية بشكل طبيعي من الطعام، وعدم الاعتماد بشكل كلي على المكملات الغذائية المصنعة؛ لما تسببه بعض هذه المكملات من أضرار بالجسم والصحة إن تم تناولها بكثرة.

التمرين العنصر الأساسي لبناء العضلات

لا يمكن الحديث عن كيفية بناء العضلات دون الحديث عن التمرين، وهو الذي يمثل أحد أهم عوامل الحصول على عضلات قوية، وفي هذا الخصوص يمكن أن ننصح بالآتي:

1. ممارسة التمارين بانتظام وفق جدول معد من متخصص؛ لتنوع التمارين بين تمارين القوة و اللياقة البدنية وكمال الاجسام وغيرها، ولا يخلو كل نوع من فائدة، فينصح بالخضوع لجدول ينظم ممارسة التمارين المناسبة للمتدرب.

2. التدرج في التمرين: يجب أن لا يحمل المتدرب جسمه فوق طاقته فور بداية للتمرين؛ لأن هذا قد يؤدي إلى انتكاسة أو إصابة تلحق بالعضلات أو الجسم، ولكن ينصح بالتدرج في ممارسة التمارين من الأسهل إلى الأصعب ومن الأخف وزنًا إلى الأثقل وزناً، خصوصًا أن الاعتماد على التمارين الصعبة فحسب قد يؤثر بالسلب على كيفية بناء العضلات بما يسببه من إجهاد، وهو الذي قد يعرقل ممارسة التمارين بشكل منتظم أو يقلل من وتيرتها، وعكس هذا بالنسبة للأوزان الخفيفة والتمارين الأبسط التي عادة ما يستطيع الجميع أدائها بكثافة.

3. التركيز على العضلات التي يستهدفها المتدرب، واستهدافها بتمارين مختلفة حتى يمكن تقويتها من كافة الجوانب والحصول عليها بأفضل صورة.

4. ينصح بشرب السوائل أثناء وبعد التمرين بكثرة، والابتعاد عن الكحوليات والتدخين وغيرها من المواد الضارة.

5. في حالة الشعور بألم لا يطاق ينصح باللجوء للكشف الطبي، ولكن إن كان الألم طبيعيًا فلا داعي للقلق.

6. لا يمكن الحديث عن كيفية بناء العضلات القوية، دون ذكر النوم لساعات كافية ومنح الجسم راحة بسيطة بين التمارين في حدود الدقيقتين أو الثلاث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق