الهرمونات

كیف نرجع مستویات الهرمونات الطبیعیة بعد إستعمال الستیرویدات

الستیرویدات ، قد يعاني الأشخاص المدمنون على المنشطات من الانسحاب إذا توقفوا فجأة عن تناول الدواء أو قللوا من جرعاتهم بسرعة،  وهذا بسبب عدم التوازن الهرموني الناجم عن تعاطي الستيرويد الجنسي الذكري.

تعتاد أجسام مستخدمي الستيرويد على زيادة مستوى هرمون التستوستيرون، يمكن أن يؤدي استخدام المنشطات إلى زيادة غير طبيعية لمستويات التستوستيرون ، مما يقلل بدوره من قدرة الجسم على إنتاج التستوستيرون بمفرده.

كیف ترجع مستویات الهرمونات الطبیعیة بعد إستعمال الستیرویدات؟

أعراض الإنسحاب من المنشطات تحدث نتيجة لإنخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعي في الجسم.

و تستمر هذه الأعراض حتى يتمكن الجسم من إستعادة إنتاجه الطبيعي من هرمون التستوستيرون وهناك عدة وسائل يمكن إستخدامها لعودة الهرمونات الطبیعیة بعد إستعمال الستیرویدات وتشمل :

  •  محاولة الثبات على حجمه العضلي، وقوته قدر المستطاع .
  • تختفي بعض العضلات التي إكتسبها اللاعب أثناء إستخدام منشط التستوستيرون .
  • الإستمرار في التدريب مع زيادة تناول الوجبات الصحية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية مما يؤدي إلى  خسارة العضلات، واكتساب المزید من الدهون.
  • يدخل اللاعب في حالة نفسية سيئة وتظهر بعض الأعراض مثل : الصداع، القلق، صعوبة في التركيز، الأرق، قلة الشهية
  • إنخفاض الدافع الجنسي
  •  إنخفاض نسبة كلاً من التستوستیرون، والأندروجین إلى الأستروجین بعد إستعمال الستیرویدات، وهذا يؤدي إلى زيادة أثر الأستروجین على الجسم، نسبة الهرمونات البناءة مقابل الهرمونات الهدامة.

ما هو الستیرویدات

الستيرويدات (اختصارًا للكورتيكوستيرويدات ) هي أدوية اصطناعية تشبه إلى حد كبير الكورتيزول ، وهو هرمون ينتجه الجسم بشكل طبيعي.

تعمل المنشطات عن طريق تقليل الالتهاب وتقليل نشاط الجهاز المناعي، و يتم إستخدامها لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الالتهابية، يستخدمها بعض الرياضيين لبناء عضلات أكبر.

و تأتي الستیرویدات  أشكال متعددة منها الحقن، والأدویة بالإبر، والبخاخات ، وأمثلة على كورتيكوستيرويد تشمل الأدوية التريامسينولون، الكورتيزون، بريدنيزون ، و ميثيل .

أسباب إستخدام الستیرویدات

تستخدم تحت الإشراف الطبي حيث أن الفوائد الرئيسية لحقن الستيرويد هي تقليل الألم للمريض الذي يعاني من التهاب المفاصل ، مما يساعد في الحفاظ على بنية ووظيفة المفصل، وتستخدم أيضاً لمكافحة التهابات العظام.

وفي بعض الأحیان يستخدمها بعض الأشخاص كمنشطات هرمونية لأسباب غير طبية، وبدون وصفة طبية لعددة أغراض تشمل :

  • يستخدم بعض لاعبي كمال الأجسام المنشطات لزيادة كتلة عضلاتهم وقوتهم.
  • يستخدم بعض الرياضيين هذه المنشطات معتقدين أنهم سيحسنون أدائهم البدني.
  • يستخدم بعض الأشخاص المنشطات لأنهم يريدون تحسين مظهرهم من خلال أن يحصلوا على كتلة عضلية أكبر.
  •  يستخدمها الریاضیون الذین تم إصابتهم في الملاعب، بغرض تعجيل الشفاء من هذه الإصابة.
  • كما یستخدمها العديد من الأشخاص بغرض زیادة فتح الشهیة .
  •  يلجأ إليها العدید من الرجال بغرض زیادة الرغبة الجنسیة، حيث أنها تحتوي على هرمون التستسترون.

أضرار إستخدام الستیروید

عند إستخدم الستيرويد بإستمرار بدون وصفة طبية كمنشط هرموني فبالتأكيد تحدث مجموعة من الأضرار الخطيرة وغير محسوبة ، سوف تظهر على الشخص خصوصاً في حالة الاستمرار في تناولها لمدة طويلة، ومن هذه الأضرار ما يلي :

  • حدوث بعض الإضطرابات في  مستوى الهرمونات الموجودة داخل الجسم ، نتيجة لاعتماده على الهرمونات الخارجية.
  • وقد تتسبب السترويدات أيضاً التثدي عند الرجل بمعنى كبر حجم الثدي، على العكس بالنسبة للمرأة فيتسبب في تصغير حجم الثدي لدى المرأة.
  • تتسبب السترويدات في حدوث مجموعة من اضطرابات الدورة الشهرية للمرأة، حيث يمكن أن يتم إصابتها بالعقم وذلك نتيجة للخلل الهرموني الذي سوف يتأثر به الجسم.
  • كما يسبب السيترويد في زيادة هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة الذي يؤدي إلى حدوث تغيرات عند المرأة مثل خشونة الصوت،  زيادة كثافة شعر الوجه، والشعر الموجود في المناطق الحساسة بصفة خاصة.
  • هناك بعض الأشخاص يستخدمون السيترويد بإستمرار بغرض أنه منشط جنسي، وعند إستخدامه على المدى الطويل قد يحدث عجز وضعف جنسي، كما أنه يكون مصحوباً بضعف شديد في عدد الحيوانات المنوية .

آثار الستیروید طویلة الأجل

ذكرنا سابقاً  بعض الآثار الجانبیة التي تترتب على إستخدام الستیروید، ولكن هناك بعض بعض الآثار طويلة الأجل مترتبة في إستخدام الستیروید، حيث أن  الستیروید لا یؤثر على المخ مثل باقي المخدرات مثل الكوكايين.

  • فعند استخدام الكوكايين فترة طويلة فتكون له بعض الآثار السلبية والضارة والتي تنتج من استعماله لفترات طويلة وتسبب ضرر دائم على الأوعية الدموية للقلب والدماغ، مع ارتفاع ضغط الدم، الذي يترتب عليه حدوث نوبات قلبية والسكتات الدماغية والموت.
  • كما یحدث مجموعة من التغیرات داخل الدماغ، تؤثر على الناقلات العصبیة، والإشارات الحسیة من المخ إلي أعضاء الجسم، والعكس.
    هذه التغیرات تؤثر بشكل كبير على المزاج، والسلوك لدى الشخص، بما في ذلك التوهان، واللامبالاة، والإرهاق الشديد، التهيج واضطرابات المزاج.
  • الشعور بالغضب، والعدوانية  في بعض الأوقات.
  • الإجهاد المستمر الذي يؤدي إلى الإصابة ببعض النوبات القلبیة، و أمراض الدم.
  • كما يعاني بعض الأشخاص من الأمراض المعدية في حالة الحقن.
  • ينتج من إستخدام الستيرويد بإفراط فشل كلوي وبعض المشاكل في الكبد مثل تكون الأورام وغيرها من من الأعراض والأمراض الأخرى.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى