الهرمونات

أضرار تعاطي الهرمونات للاعب كمال الأجسام

يستخدم الكثير من اللاعبين وخصوصاً لاعبي كمال الأجسام المنشطات وذلك للحصول علي عضلات بشكل أسرع وأكبر من الحجم الطبيعي وكذلك يستخدموها لكي تمنحهم قوة أكثر من قوتهم أو قوة خارقة كما يتصورون، ولا ينتبهون إلي تاثيرها علي صحتهم.

الهرمونات للاعبي كمال الأجسام

وصل الحال أيضًا باللاعبين بإستخدام هرمونات الخيول التي يستخدموها في زيادة حجم الحيوان لكي يكتسب شكلاً أضخم من حجمهم وخصوصاً الخيول التي تدخل في سباقات الخيل، كما أنهم لا ينظرون إلي أضرار المنشطات التي يصل أضرارها إلي العقم وكذلك الضعف الجنسي، وبعض أمراض السرطان.

في الفترة الأخيرة ظهر العديد من مدربي الصالات الرياضية يصفون تلك المنشطات دون معرفة أضرارها، وذلك لكي يحصلوا علي شكل مبهر دون النظر إلى أضرارها حيث يوجد العديد من أنواع مختلفة لاستخدام هذة الهرمونات وتختلف علي حسب طريقة تعاطيها فمنها ما يؤخذ عن طريق الفم والحقن العضلي وتحت الجلد مثل الانسولين والجروث والمحفزات الأخرى التي تستخدم في غرض زيادة الضخامة العضلية مثل الديكا درابولين والداينابول أو الأنابول وكذلك لتحسين الأداء الرياضي لديهم.

مما تتكون المنشطات؟

قديما كانت تستخدم المنشطات كأمر طبيعي ومعتاد في الألعاب الأولمبية ولكن مع التطور الحديث اختلفت أنواع المنشطات التي يستخدمها اللاعبون حيث تم استبدال العقاقير النباتية بمصادر أخرى صناعية تعمل علي تغيير الهرمونات وتتفاعل داخل الجسم لتعطي نتائج سريعة ومبهرة من أهمها.

  1. تشتق أغلب محفزات كمال الأجسام من هرمون التستوستيرون، وذلك لكي يقوم بدوره الطبيعي في الجسم، حيث أن هذا الهرمون يساعد علي تكوين البروتينات داخل عضلات الجسم، مما يزيد من الحجم والتكوين العضلي كما أنه له دور كبير في معالجة الجروح والكدمات.
  2. الأنابولون، فهو معروف بأنه منشط هيدروجيني يعطي صلابة وقوة للعضلات.
  3. البولودينون، وهذا الهرمون يستخدم كمنشط للحيوانات، وبالرغم من ذلك يستخدمه اللاعبون.
  4. محفزات هرمون النمو الطبيعي، يعتبر من الأحماض الأمينية ايضاً الذي اكتشف اول مرة عام 1883 في ألمانيا (برلين) ومن المحفزات الممتازة التي تساعد في زيادة هرمون النمو gh ويساعد أيضًا (Gaba)، في سرعة الاستشفاء العضلي وزيادة الكتلة العضلية وظهور النتائج على الجسم بشكل أسرع بالأضافة الى ذلك فأن المحفز (Gaba) يساعد أيضًا في زيادة معدل حرق الدهون بشكل أفضل.

نصائح المحترفين في استخدام المنشطات

لماذا يلجأ اللاعبون لتلك القوة الزائفة بيساطة للإجابة عن هذا السؤال هو الشهرة والبحث عن المال، تناول المنشطات بدئ في اليونان أثناء الألعاب الأولمبية، حيث أن الإغريق كانوا يقوموا بخلط الفطريات مع البذور المختلفة وذلك لتحسين آدائهم الجسدي، تأثير تعاطي المنشطات علي لاعبي كمال الأجسام قصص تروي بلسان اللاعبين.

ينصح أغلب اللاعبين المحترفين في رياضة كمال الأجسام أن تناول المنشطات والهرمونات لها خطورة كبيرة كما أنه ينصح الشباب بعدم تناول تلك العقاقير وخصوصاً مع زيادة انتشار صالات الألعاب، يكفي أن تعرفوا أن الكثير من اللاعبين على مستوي العالم قد اصيبوا بالعديد من الأمراض السرطانية وكذلك حدوث تليف في العضلات وذلك نتيجة استخدام هذة الهرمونات.

ويفضلون الصبر والعزيمة والإعتماد علي الغذاء الجيد والسليم مع المواظبة علي التمارين الرياضية الشديدة، كل ذلك سر نجاح الأبطال الحقيقين، حيث إن العضلات تتكون نتيجة التدريب لمدة زمنية طويلة قد تطول هذه المدة لأكثر من عام، ويجب أن يكون الشباب واعي بدرجة كافية، تجعلهم يفرقون بين ما هو مفيد وما هو ضار لأن هذه المنشطات تؤدي في النهاية إلي أضرار وخيمة كالإصابة بالسرطان.

خطورة المنشطات

الكثير من اللاعبين يذهبون إلى عيادات الأمراض التناسلية والعقم وذلك لمعالجة الأضرار التي نتجت عن استخدام الهرمونات لكمال الأجسام، حيث أن الإفراط في استخدامها أثرت علي العديد من وظائف الجسم وكذلك علي إفراز الهرمونات بشكل طبيعي في الجسم، كذلك استخدامهم لهرمون التستيرون أدى الي وقف الخصية عن إفرازها الطبيعي، وذلك اعتماداً على استخدام هذه المنشطات، مما أدى إلى إصابتهم بالعقم، أو الضعف الجنسي، أو الإثنين معاً.

كذلك أظهرت نتائج تحاليل كثيرة من اللاعبين الذين يترددون علي تلك العيادات من وجود انعدام تام في حركة الحيوانات المنوية، وقلة أنتاج السائل المنوي مما يؤدي في كثير من الأحيان إلي فشل العلاقة الزوجية بسبب ضعف قوة الانتصاب وقد يصل في بعض الأحيان إلي العجز الجنسي التام كلها بسبب عدم الحرص على استخدام الجرعات المحددة الصحيحة.

كما أن استخدام تلك المنشطات تؤدي في بعض الحالات إلى حدوث تضخم في غدة البروستاتا، فلذلك قبل تناول تلك المنشطات، يجب استشارة طبيب متخصص.

كما أن زيادة إفراط لاعبي بناء الأجسام، والشباب في الصالات الرياضية هكذا منشطات قد تؤثر علي الخلايا العصبية، مما يجعل كثير من اللاعبين يتعصبون بدون سبب لأنها تؤثر علي مراكز الأعصاب للجسم وتؤدي إلي زيادة حب الشباب بصورة كبيرة جداً، ولكن من أخطر تلك الأمراض هو الإصابة بالعقم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق