نصائح كمال الأجسام

تمارين إحماء سهله قبل رفع الأثقال

تمارين إحماء هي تمارين يجب ممارستها  لكي يستعد الجسم والعضلات من خلال تدريبات سهلة للقيام بجهد بدني كبير، حيث تقوم تلك التمارين بتسخين عضلة القلب وعضلات الجسم والأوعية الدموية وأجهزة الجسم المختلفة مما يسهل على الجسم إنجاز تمرين الرفع والأنشطة الرياضية بكفاءة وفاعلية واحتمالية أقل للتعرض للإصابات.

 أهمية ممارسة تمارين الإحماء قبل رفع الأثقال

كما أن أهمية تمارين الإحماء بنفس قدر أهمية التمارين الأخرى، لما لها من فوائد عديدة للحماية من الإصابات وسرعة الاستشفاء بعد التمارين، وفي هذا المقال سنقوم بمناقشة أهمية واسهل تمارين الإحماء قبل القيام بتمارين رياضة كمال الأجسام.

تمارين إحماء سهله
تمارين إحماء سهله

تكمن أهمية ممارسة تمارين الإحماء إلى تهيئة البنية العضلية للجسم كافة، مما يتضمن مجموعة كبيرة من العظام والأربطة والأوتار والعضلات والأعصاب حيث تعمل تمارين الإحماء على وظيفة ضرورية للغاية قبل البدء في ممارسة التمرينات وهي تهيئة الجسم للتمارين القادمة لذا يجب إعطاء تمارين الإحماء الفترة الكافية فإن الحد الأدنى المنصوح به هو من 5 إلى 10 دقائق لكي تتمكن من تجنب الإصابات المحتملة.

فلا تستهين بممارسة تمارين الإحماء بكل بجدية فهي تساعد جسمك على الاستعداد الكافي لأي تمارين أخرى مثل حمل الأوزان الثقيلة ورياضة كمال الأجسام وأي رياضة أخرى تحتاج إلى مجهود مضاعف ويوجد فائدة رئيسية لممارسة تمارين الإحماء سوف نعرضها لكم في هذا المقال مع بعض المتارين المختلفة التي تستطيع اختيار منها الأفضل لك ولجسمك.

 رفع درجة حرارة الجسم

ومن الجدير ذكره أن من أهم مميزات الانتظام على ممارسة تمارين إحماء الجسم هو رفع درجة حرارة الجسم وزيادة نسبة الاوكسجين حيث تساعد التمارين السهلة للإحماء على رفع معدل ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة ونسبة الاوكسجين في نسيج العضلات و حرارة الجسم، مما يحافظ علي نسبة الاوكسجين التي تصل لجميع أجزاء الجسم ويمنع نقصه في وقت مبكر من التمرين مما يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالضعف وحتى الإغماء.

كما أن عملية رفع درجة حرارة الجسم بشكل تدريجي عن طريق التمارين يساعد على زيادة نسبة مرونة العضلات بطريقة سهلة، مما يساهم في تنشيطها حيث يجب العمل على تنشيط العضلات وتهيئة المفاصل للجهد القادم قبل أدائه ويجب التركيز في تمارين الإحماء على العضلات المخطط تدريبها أثناء التمرين، مما يحفز الدماغ على حماية تلك المنطقة عن طريق منع حدوث إصابات عند التمرن بجهد عالي.

أنواع تمارين الإحماء

يمكن تخصيص تمارين الإحماء اعتماداً على الجهد المخطط لبذله أثناء التمرين، وكقاعدة عامة تزداد الحاجة إلى تمارين الإحماء قبل القيام بتمارين كمال الأجسام التي تتطلب رفع أوزان ثقيلة، وإليكم أفضل أنواع تمارين الإحماء قبل رفع الأثقال:-

  • تمارين الكارديو:

يجب أن تحتوي تمارين الإحماء علي فترة وجيزة من تمارين الكارديو حيث تساعد على ضخ الدم إلى العضلات وتدفئتها وتهيئتها لممارسة الرياضة، وذلك عن طريق القيام بالتمارين التي تزيد من سرعة ضربات القلب الخفيفة مثل الركض وركوب الدراجات الثابتة والمشي السريع لمدة (3–5) دقائق مع إبقاء السرعة بطيئة.

ومن أشهر تمارين الإحماء هي تمارين الكارديو ومنها عدد كبير من التمارين المتنوعة التي تكسر حاجز الملل وتساعد جسمك على استعاده نشاطه قبل البدء في التمارين الصعبة التي تحتاج لمجهود أكبر.

تمارين إحماء سهله
تمارين إحماء سهله
  • التمدد الديناميكي:

بعد تحفيز عملية ضخ الدم بشكل أكبر للعضلات يأتي الوقت لبدء تهيئة العضلات لاحتمال جهد كبير عن طريق أداء التمارين الديناميكية التي تساعد على تدفئة العضلات ويجب أداء تمارين التمدد الديناميكي لمدة تتراوح بين (2–5) دقائق.

ومن أفضل تمارين التمدد الديناميكي تمرين أرجحه الساقين ورفع الركبة والتفاف الجذع، ولكن يجب الحرص مع علي مراعاة البدء بحركات التمدد الديناميكية الخفيفة ثم زيادة القوة بالتدريج وتكرار نفس التمرين لحوالي (6 –8) مرات لكل حركة.

  • التمدد الثابت:

تتمثل تمارين الامتدادات الثابتة في تلك الحركات التي يتم فيها تمديد العضلات مع الاحتفاظ بها في وضع ثابت لمدة 30 ثانية والتنفس بعمق في نفس الوقت أثناء أداء التمرين، كما تعرف أيضًا بتمارين التبريد حيث أن معظم تمرينات التمدد الثابت يجب أن تتم خلال فترة التبريد بعد الانتهاء من التمارين القاسية لكن يجب أيضا أداء بعض تمارين التمدد الثابت في تمارين الإحماء لزيادة نسبة ليونة العضلات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق