صحة و جمال

فائدة الذهاب إلى الجيم

فائدة الذهاب إلى الجيم: اتخذت القرار بالذهاب إلى الجيم ولكنك تريد أن تأخذ الخطوة الأولى في التنفيذ، الأمر صعب عليك خاصة وأنت غير معتاد منذ الصغر على التمارين الرياضية أو ممارسة تمارين كمال الاجسام، سوف نساعدك من خلال هذا المقال على اتخاذ الخطوة الأولى والخروج من المنزل والتوجه نحو صالة الجيم في أسرع وقت.

الهدف من الذهاب إلى الجيم

سؤال يجب أن تركز فيه كثيراً عندما تقف أمام المرآة وتنظر إلى جسدك وتختار بين أن تكون مثالي وجذاب أو أن تظل كما انت بهذا الشكل الذي تراه أمامك.

  • خسارة الوزن

ربما يكون هذا الهدف ليس حافزاً كفاية ولكن عندما يكون هناك كتل من الدهون تتدلى في الكرش أو غيره وتسبب الإجهاد ربما يدفعك هذا إلى الخروج وممارسة المشي والالتزام في النظام الغذائي الصحي بعض الشيء ولكن الذهاب غلى الجيم لم يأتي بعد.

  • اللياقة البدنية

أن التدريبات تساعد على زيادة ضخ الدم في الجسم وتزيد من معدلات الاوكسجين أيضًا الامر الذي يكون إيجابي جداً في زيادة اللياقة البدنية وشد الجسم والتخلص من الترهلات بعد إتباع أي منهج تدريبي، ولكن الميزة الأكبر في ذلك هي زيادة اللياقة البدنية والتخلص من مشكلة التعب بسرعة.

وزيادة النشاط واللياقة البدنية للجسم لها عدة فوائد منها:

  1. عدم التعب بسرعة خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  2. التخلص من ألام المفاصل والعظام.
  3. زيادة معدل حرق الدهون.
  4. عدم الشعور في التعب خلال أوقات العمل.
  5. شد البشرة والجلد وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.

  • تكوين شكل جذاب ولائق

يتوقف الشباب كثيراً عند إعجاب الفتيات به ولذلك قد يكون هذا دافع أكبر كثيراً للذهاب إلى الجيم وممارسة الرياضة من أجل الحصول على مظهر جذاب وشكل رياضي لكي ينال الإعجاب ويلفت الأنظار إليه.

  • الحاجة إلى العمل

قد يجبر مجال العمل الكثير من الشباب إلى ممارسة الرياضة والحفاظ على الجسم المتناسق مثل عروض الأزياء أو العمل في الصالات الرياضية أو مجال التدريب الرياضي فهنا قد يكون الحافز الأكبر في الالتزام بالرياضة وممارستها.

  • التبعات الصحية

قد يحتاج الشخص أو الشاب إلى ممارسة بعض التمارين من أجل الصحة العامة ويكون ذلك بأمر من الطبيب فيضطر إلى الذهاب غلى الجيم ولكن هذه الأهداف جميعاً ليست ما نتحدث عنها اليوم فكل هذه الأشياء مرتبطة بأسباب مرغم عليها الفرد. ولكن نحن نتحدث عن التحفيز الخاص بالشاب حر الإرادة الذي يريد أن يذهب لممارسة الرياضة بشكل اعتيادي كنمط للحياة ولكنه لا يجد المحفز.

  • ضع أهدافاً قصيرة المدى

يجب عليك الحرص دائما على عدم وضع أهداف كبيرة جدا وتتطلب وقت طويل لتحقيقها،يجب عليك أن تضع أهداف تحتاج إلى وقت قصير لتحقيقها حتى تشعر بالإنجاز في وقت قصير، دوما ولا تشعر بالإحباط عندما تحقق أهدافك بشكل أسرع سوف تشعر بالحماس دوما لتحقيق المزيد وبالطبع هذا الأمر سوف يحفزك بشكل كبير للاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية والالتزام بجدولك الرياضي.

 

  • ممارسة التمارين الرياضية مع رفيق

سوف يكون الأمر مفيدا بشكل كبير أن تقوم بممارسة التمارين الرياضية والذهاب إلى صالة الجيم مع شخص آخر أو صديق، أو مجموعة ما، سوف يزيد هذا الأمر الدوافع لديك والتحفيز بشكل كبير، سوف تتشاركون في أداء التمارين الرياضية وتبادل النصائح والمعلومات الخاصة برياضة كمال الأجسام، سوف يدفعك هذا الشريك للذهاب إلى صالة الرياضة لممارسة التمارين.

  • أوقات الذهاب إلى الجيم

يجب عليك الحرص على اختيار الوقت المناسب للذهاب إلى صالة التمارين الرياضية، فعليك القيام باختيار أفضل وقت تستطيع فيه القيام بمجهود بدنى وعدم الشعور بالتعب، فمن الأفضل دوما أن يكون ذهابك إلى صالة التمارين الرياضية هو أول شئ تقوم به في جدولك اليومي، لأن احتمالية أن تتكاسل عن الذهاب إلى صالة الجيم يكون مرتفعاً إذا جعلت التمارين الرياضية الخاصة بك هي آخر شئ تقوم به في يومك لأنك بالطبع ستشعر بالتعب والإرهاق والرغبة في النوم، وقد أكد الخبراء على أن أفضل أوقات ممارسة التمارين هي في فترة الصباح.

  • الرغبة في النجاح

حاول دائما أن تصبح شخص إيجابي وتبتعد عن الأفكار السلبية، الرغبة في النجاح وتحقيق أمر تحبه هو غاية يجب الحرص عليها وعدم التفكير في الفشل أو السلبيات أثناء التمارين، الصبر والرغبة في المعرفة وممارسة بعض الأشياء التي تحبها مثل الاستماع إلى الموسيقى أو القراءة أو تكوين الصداقات قد يساعدك في زيادة الرغبة في النجاح.

  • كافئ نفسك

يجب عليك أن تعطى لنفسك مكافأه كل فترة عندما تشعر إنك تحقق أهدافك وتلتزم بأداء التمارين الرياضية، مثل الذهاب إلى رحلة مع العائلة أو تناول وجبة بعيدا عن النظام الغذائي الخاص بك مع الأصدقاء، سوف يساعدك الأمر بشكل كبير على عملية التحفيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق