أهم الاسباب التي تدفعك للذهاب الى الجيم

فائدة الذهاب الى الجيم

لا تحمل الهم بهذه الطريقة فإن الذهاب غلى الجيم ليس بالأمر المرهق ولكنها عملية تعود، سرعان ما تجد نفسك تستمتع بها خاصة مع تغير شكلك مع التعود على ممارسة التمارين الرياضية أو ممارسة تمارين كمال الأجسام

هل وضعت هدفك وتعرفت على فوائد الجيم

عندما تريد الذهاب إلى الجم وتجد نفسك تراودك للعدول عن الفكرة فكر في الهدف الذي تريد الذهاب غلى الجيم من أجله، وليكن مثلاً أن تنظر غلى المرآة وتقول أريد أن أغير من شكل هذا الجسم واخسر بعض الكيلو جرامات حتى أبدو أصغر سناً، ثم اقرأ عن أهم فوائد الذهاب غلى الجسم ومنها:

التخلص من الوزن الزائد

نعم التخلص من الوزن الزائد أو من الكرش هو أهم هدف يمكنك الحصول عليه من الذهاب إلى الجيم وله فوائد كبيرة لصحة جسمك وصحة القلب والشكل العام للجسم الذي يبدو رياضياً هو أفضل خاصة عندما تكون في مراحل عمرك الأولى ولا ترغب في فقدان جمال شكلك.

المظهر الرياضي

من الأمور الهامة للرجل عامةً هو الظهور بشكل لائق بدنيا، وهو الأمر الذي يزيد من الشعور بالصحة والشباب، وتساعد التمارين الرياضية على زيادة الحيوية والنشاط وضخ الأكسجين في الجسم ويزيد من معدلات التخلص من التعب والإرهاق مع النشاط الزائد التي يشعر بها الكثيرين في الأحوال العادية، ويساعدك المظهر الرياضي واللياقة البدنية على التخلص من المشكلات مثل

  • التعب والإرهاق من المجهود الطبيعي أو الزائد
  • الشعور بالألم في الجسم بعد العمل لساعات إضافية
  • يساعدك في التخلص من الدهون التي تنذر بالأمراض الخطيرة

توفير فرص عمل جيدة

يساعد الجسم الرياضي على فتح الكثير من أبواب العمل في مجالات قد لا تخطر على بال الشاب أو الفتاة مثل مجال عروض الأزياء، مجال التمثيل، المجالات الرياضية بكل أنواعها، سواء في المشاركة في المسابقات الرياضية، أو التدريب، أو غيره من المجالات التي تحتاج إلى جسم رياضي رشيق.

الحفاظ على الصحة والشباب

إذا لم يكن لديك رغبة في الجسم الرياضي والشكل الجذاب، وإذا لم تكن تطمح إلى تغيير مجال العمل أو الحصول على وظيفة هامة، وإذا لم يكن لديك رغبة في أن تعجب بك الفتيات وكل هذه أمور هامة فهناك عنصر هام جداً وهو الحفاظ على حياتك، وصحتك من الإصابة بالأمراض التي أصبحت نسبة كبيرة منها وخاصة المزمنة تعود غلى السمنة.

ركز في هذه الأشياء وأنت ذاهب إلى الجسم

هل اقتنعت بما قدمته لك من فوائد الذهاب إلى الجيم، وهل قررت الذهاب إذن علي بفعل الآتي حتى لا تمل سريعا:

لا تبني آمالا كبيرة من أول مرة تذهب بها إلى صالة الجيم وكن حذراً في وضع أهدافك لتكن قصيرة المدى حتى يمكنك التعود على الممارسة للتمارين الرياضية وعندما تحقق هدفك الأول في خسارة بعض الوزن وتغير شكلك بادر بالانتقال إلى الهدف الثاني وليكن تكوين العضلات، وهكذا سوف تجد عوامل التحفيز التي تساعدك على الاستمرار.

لا تذهب إلى الجيم بمفردك

الذهاب إلى الجيم مع مجموعة على الأقل فرد أو اثنين من نفس المستوى يكون عاملاً محفزاً بشكل كبير على الاستمرار في الأداء الرياضي بالشكل اللائق ن كما أنه يساعد على قضاء الوقت والنصح والإرشاد والمساعدة أحيانا في التعامل مع الآلات بشكل صحيح خاصة في ممارسة رياضة كمال الأجسام.

الوقت المناسب للذهاب إلى الجيم

اختيار الوقت المناسب للذهاب إلى صالة التمارين الرياضية، هو من الأهمية بحيث يمكنك من الانتظام بالفعل في أداء التمارين عليك باختيار الأيام المناسبة بعيداً عن الإرهاق والتعب في العمل، أن تكون الرياضة هي أول مهامك اليومية، وليس آخرها، أن تكون الممارسة في الصباح أفضل من تأخيرها إلى المساء.

التحفيز أثناء ممارسة التمارين

الكثير من الوسائل التي تساعدك أثناء أداء التمارين الرياضية مثل الاستماع إلى الموسيقى أو القراءة يمكنها أن تكون عاملا يحفزك على الاستمرار والتفكير في النجاح وتشجيع الرغبة الداخلية في تحقيق الدافع الذي تريد أن تحققه من ممارسة الرياضة.

تحقيق الهدف مكافأة

إن الوصول إلى الهدف وتحقيقه هي مكافأة جيدة للشخص ولكن قد تكون مكافأة النفس ببعض الأشياء المحببة تساعد على الاستمرار في التمارين بشكل جيد وتحقيق أهداف أكبر.