نصائح كمال الأجسام

علامات تدل على فاعلية البرنامج الرياضي

هل ورد على ذهنك هذا السؤال: هل البرنامج الرياضي الذي أمارسه فعال أم لا؟ إن فاعلية أي برنامج رياضي تُعرف من النتائج التي يصل إليها الإنسان وعند توقف النتائج التي يحصل عليها ممارس الرياضة وأقصد بها تحقيق الأهداف الرياضية فهنا يبدأ في التساؤل عن فاعلية البرنامج الرياضي الخاص بك ومنها تحقيق اللياقة البدنية، وهناك عدة دلائل تساعدك على التعرف على فاعلية البرنامج الرياضي أو عدم فاعليته والتوجه نحو التغيير.

تعريف الفاعلية للبرنامج الرياضي

ما هو معنى أن يكون البرنامج الرياضي الخاص بك ذو فاعلية؟ المعنى أن تكون تسير على الخطة الموضوعة لك، وأن تحقق الأهداف التي تم وضعها في بداية الانخراط في التمارين الرياضية، وعندما تحقق هدفاً منها فأنت تسير بفاعلية في هذا البرنامج وتسير على الطريق السليم.

العلامات التي تدل على فاعلية البرنامج الرياضي

الشعور بالراحة

القيام بالتمارين الرياضية بالشكل الصحيح لا يؤدي إلى الشعور بالتعب مع الاستمرار بل يشعر الشخص بالراحة والسعادة والإقبال على التمارين، مع ملاحظة التغير في شكل الجسم وبناء العضلات الذي يساعد على الشعور بالراحة الأكبر ومدى فاعلية البرنامج.

زيادة ساعات ممارسة الرياضة

من الدلائل الهامة على فاعلية البرنامج الرياضي هو القدرة على زيادة ساعات التمرين وزيادة عدد تكرار التمارين أكثر من المعتاد، مع تحمل الأوزان الأثقل، كل هذه الأمور تدل على قوة البرنامج ومدى فاعليته خاصة عند عدم الشعور بالتعب أو الإرهاق.

خسارة الوزن وتكوين العضلات

إن خسارة الوزن هو نتيجة طبيعية لممارسة التمارين الرياضية، والبدء في تكوين العضلات هو أيضا علامة دالة على السير في الطريق الصحيح من حيث فاعلية البرنامج الرياضي، خاصة مع خسارة الوزن في مناطق تسبب الإزعاج مثل منطقة البطن والأرداف، والشعور بالراحة عند ارتداء الملابس واختيار الملابس التي نرغب بها.

زيادة النشاط والحيوية

النشاط والحيوية هما سمت من يقوم بالتمارين الرياضية والشعور بالكسل وفقدان الاهتمام يعاني منه الأغلبية العظمى ولكن الرياضة تساعد على الشعور بان كتلة الجسم خفيفة وبالتالي زيادة النشاط اليومي وعدم الشعور بالإرهاق أو التعب.

متى يجب تغير البرنامج التدريبي الرياضي

لا تكن متسرعاً ولا تكن مستسلماً أهم ما يجب على ممارس الرياضة بشكل عام وممارس رياضة كمال الأجسام بشكل خاص، وهي عدم التسرع في الحكم على البرنامج بأنه غير فعال ويقوم بتغييره، وأن لا يكون مستسلماً للبرنامج رغم عدم ظهور أي نتائج إيجابية.

أولاً لا تكن متسرعاً

  • لا تكن متسرعا عند عدم رؤية النتائج فبعض الأجسام تحتاج إلى وقت أطول حتى تبدأ في إحراز فاعلية أفضل سواء في خسارة الوزن أو في تكوين العضلات
  • كن دائما على استعداد وتحلى بالصبر وشاور أصدقائك في التمرين أو الجأ إلى مدربك في صالة الجم أو قم بتغيير طريقة استخدام الآلة فقط.
  • تخلص من الضغوط النفسية التي قد تكون سبب في عدم فاعلية البرنامج التدريبي الخاص بك بسرعة

لا تكن مستسلماً

لا يجب عليك الاستمرار في التمارين لمدة طويلة بدون ملاحظة أي نتائج إيجابية سواء في خسارة الوزن ولو قليل أو البدء في تغير شكل العضلات المختلفة في الجسم، حتى لا يصيبك هذا الموقف بعد ذلك بالملل والإحباط.، وهنا لابد من تغيير البرنامج الرياضي.

تغيير البرنامج الرياضي

يتم تغيير البرنامج الرياضي عندما لا يأتي بنتائج يمكن أن يشعر بها ممارس الرياضة وعلى هذا فلابد من القيام ببعض خطوات منها:

  • تغيير التمارين الرياضية، أو إضافة بعض التمارين الأخرى
  • زيادة الوقت الذي تمارس فيه بعض التمارين مثل تمارين الكارديو الهوائية 5 أو 10 دقائق.
  • تغيير المناطق المستهدفة من العضلات فمثلاً القيام بتمارين البطن بديلاً عن تمارين عضلة الصدر.
  • تغير نوع التمرين الواحد عن طريق تغيير الآلات المساعدة في التمارين، من الأجهزة الرياضية المتاحة في الصالة
  • عدم تعود الجسم على نمط واحد من التمارين لمدة طويلة لأنه يوقف نمو العضلة المستهدفة
  • تغيير العادات الغذائية الصحية والحرص على تناول البروتين بشكل أكبر خلال نظامك الغذائي، لأنه يساعد على تحسين المزاج وبناء الكتلة العضلية والاستشفاء السريع من تمزق العضلات وتمددها.
  • الاستعانة بالتغيير لكسر الملل اليومي، إما بتغيير الروتين اليومي للتمارين، أو الاستعانة بالأصدقاء وقضاء وقت ممتع، أو الدخول في مسابقات مختلفة، أو السفر لمدة يوم أو اثنين.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى