المكملات الغذائية

افضل انواع البروتين لمعالجة العضلات

المكملات الغذائية لاستعادة العضلات، كل من يمارس الرياضة بنشاط وخاصة أولئك الذين يركزون على اللياقة البدنية، يدرك العلاقة بين التمارين الرياضية والتغذية. تأتي الأهمية من حقيقة أنه بعد النشاط البدني المكثف، تحتاج العضلات إلى مغذيات لإصلاحها.

المكملات الغذائية لاستعادة العضلات

 

أصبح استخدام المكملات الغذائية لاستعادة العضلات أكثر انتشارًا مؤخرًا، هناك العديد من المنتجات المتاحة في السوق التي تلبي احتياجات الرياضيين، ولكن من المهم أن نلاحظ أن تأثير البروتين فردي لكل فرد على حدة. قبل التسوق، تأكد من أن البضائع المعروضة تقدم المساعدة، وانتبه للمحتويات وفكر فيما إذا كانت مناسبة لنظامك.

قم بتطوير إستراتيجية شخصية لاستعادة العضلات بين الوقت الذي تغادر فيه الغرفة وزيارتك القادمة، المكملات الغذائية جنباً إلى جنب مع الأطعمة الصحية، وكذلك الراحة تضمن التأثير الدائم لجهود اللياقة البدنية، تذكر أن الطعام يجب أن يكون دائمًا أولوية عند تناول المواد. دور المكملات الغذائية هو توفير العناصر الصحيحة لاستعادة العضلات والنمو.

في هذه المقالة سوف نشرح إلى أفضل وأسوأ المكملات الغذائية يرجى استشارة مدرب اللياقة الشخصية أو المدرب قبل الاستخدام.

هذة أفضل البروتينات لاستعادة العضلات

1. بروتين مصل اللبن الواي بروتين

أثناء الشفاء يتم استخدام البروتين من قِبل جسمك لبناء أنسجة عضلية جديدة ووقف انهيار الخلايا الموجودة بالفعل، كما يحدث عادةً أثناء عملنا بجد وكلما أسرع الجسم في امتصاص البروتين توقف الهزال بشكل أسرع.

بروتين مصل اللبن هو مصدر جيد للبروتين بعد التمرين لأنه سهل الهضم وبسرعة ويوفر كميات كبيرة من الأحماض الأمينية الأساسية – تلك التي لا يستطيع جسمك إنتاجها بمفرده. استخدم حاسبة البروتين لحساب مقدار البروتين الذي يجب أن تتناوله يوميًا.

2. الكرياتين

الكرياتين هو واحد من المكملات الغذائية الأكثر شعبية والبحث. الكرياتين يسرع عملية استعادة العضلات وتناولها بعد التمرين هو الخيار الأمثل. من المستحسن تناولها بعد (45) دقيقة من التمرين، لأن العضلات في ذلك الوقت تكون أكثر انفتاحًا على امتصاص العناصر الغذائية.

الآثار الإيجابية الأخرى لاستخدام الكرياتين هي زيادة في قوة التدريب ونمو العضلات بشكل أسرع.

3. الجلوتامين

الجلوتامين هو حمض أميني طبيعي موجود في الجسم ويمثل حوالي 60٪ من الأحماض الأمينية في العضلات الجلوتامين ضروري للجهاز المناعي، والذي يمكن أن يعمل بشكل أقل خلال فترات التوتر أو الضغط العالي، الجلوتامين يحمي العضلات من الانهيار ويحسن القدرة على التحمل ويزيد من مستويات هرمون النمو.

4. الكربوهيدرات

الكربوهيدرات لها تأثير إيجابي على استعادة العضلات بعد التمرين، كما أنها تساعد على استعادة كمية الجليكوجين في العضلات التي تم ارتداؤها أثناء التدريب.

إن تناول الكربوهيدرات بعد التمرين سيزيد من مستويات الجلوكوز في الدم وخاصة في خلايا العضلات حيث تشتد الحاجة إليها، يُنصح بأخذها لمدة 30 إلى 60 دقيقة بعد التمرين من أجل تغذية عضلاتك وإعدادها لممارسة نشاطك البدني المقبل. تحفز الكربوهيدرات الأيض في الجسم وتعتني بجهاز المناعة لدينا.

5. بيتا ألانين

بيتا ألانين هو حمض أميني لا يستطيع الجسم توليفه، ولكن الطريقة الأسرع والأسهل للحصول عليه هي كمكمل غذائي. وهي موجودة في عضلات الهيكل العظمي، ولا تشارك في بنائها، ولكنها مسؤولة عن زيادة القدرة على التحمل والقوة.

يجمع الجسم بين بيتا ألانين وحمض أميني الحمضي ليشكل جزيئاً يسمى كارنوزين، والذي يتم تخزينه في العضلات والدماغ. يشارك كارنوزين في عدد من العمليات الفسيولوجية في الجسم، واحدة منها هي تنظيم مستويات الحمض في العضلات.

عندما تنقبض العضلات بشكل متكرر، تصبح أكثر حمضية وهذا بدوره يضعف قدرتهم على الاستمرار في التقلص حتى يفشلوا في النهاية، بهذه الطريقة تبلى العضلات ويساعد الكارنوسين في منع حدوث ذلك عن طريق تقليل الحموضة في العضلات.

6. زيت السمك

يعتبر زيت السمك مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعد على صحتنا، بما في ذلك الحفاظ على قلوبنا وعقلنا وعينينا في حالة جيدة، الأهم من ذلك فأن زيت السمك يقلل من التهاب العضلات ويحسن تكوين الجسم، لا يؤدي الالتهاب في الجسم إلى إلحاق الضرر بالصحة فحسب، بل إنه يؤثر أيضًا على قدرته على التعافي وفقد الدهون وبناء العضلات.

 

عن طريق الحصول على كمية مناسبة من زيت السمك، سوف تقلل من التهاب العضلات وتحسين توصيل الأوكسجين لهم، مما يتيح لهم الشفاء بشكل أسرع.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. تنبيه: نصائح لتنمية الكتلة العضلية – Maroc

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق