المكملات الغذائية

أضرار المكملات الغذائية على لاعب كمال الأجسام

أضرار المكملات الغذائية على لاعب كمال الأجسام، كثيراً ما  يتناول لاعبي كمال الأجسام المكملات الغذائية، حيث يعتقد البعض منهم أن هذه المكملات تساهم في بناء العضلات بشكل سريع، ولا يدريدركون مدى خطورتها على الصحة، فقد يصل إلى حد الإصابة بالسرطان والوفاة.

ما هى المكملات الغذائية ؟ وما هى أضرار المكملات الغذائية على لاعبي كمال الأجسام ؟

المكملات الغذائية، هى عبارة عن أدوية أو مستحضرات من فيتامينات، معادن ، ألياف ، الأحماض الدهنية، والأحماض الامينية،  يتم تناولها لتكملة النظام الغذائي الطبيعيّ ، حيث قد يكون النظام الغذائي لا يحتوي على كل هذه العناصر اللازمة للصحة وهذه المكملات أيضاً منها مكملات البروتين المعروفة والمنتشرة في عالم كمال الأجسام.

حيث أن البروتينات من أهم العناصر المهمة  والضرورية للجسم، فهي المسؤلة عن نمو جسم الإنسان، كما أن لها دور في تطور خلايا الجسم، وكذلك لها دور في قوة العظام، العضلات وزيادة حجمها.

هناك الكثير من الأشخاص يعتمدون على المكملات الغذائية بدلًا عن تناول الأطعمة، مما يهدد بالعديد من المشكلات الصحية، مثل الإعياء والأنيميا، وهذا يجعلهم يلجؤن لإتباع الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والمكسرات حيث تفتقدها المكملات الغذائية

أهمية البروتينات لكمال الأجسام

البروتينات مهمة جداً بالنسبة للأطفال، والكبار،

حيث أن مسحوق البروتين مهم جداً للرياضيين ولاعبي كمال الاجسام ، حيث  يوفر مجموعة من الأحماض الأمينية الهامة لبناء العضلات، ويساعد العضلات على سرعة التعافي بعد التمارين الشاقة، حيث تتميز  البروتينات بسرعة وسهولة هضمها وهذا يؤدي إلى أن  الجسم يقوم بامتصاص الأحماض الأمينية بشكل فعال.

كما أن اللاعببون يفضلون الغذاء الغني بالبروتين، حيث أن جسم الإنسان يقوم بتخزين البروتين داخل العضلات بنسبة كبيرة، وذلك لتقويه العضلات وجعلها أكثر قوة، كما أن البروتين له أهمية كبيرة في المحافظة علي النسيج الضام، ويقوم بإصلاح أي
مشاكل به.

مصادر الحصول علي البروتين:

يمكن الحصول على البروتين من مصادر متعددة ، من خلال تناول الأطعمة الصحية الطبيعية، التي تحتوي علي البروتين، أو من خلال المكملات الغذائية، حيث يستسهلها العدين من الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام ، والتي قد يكون لها أضرار عديدة وخصوصاً علي وظائف الكبد، حيث أن المكملات الغذائية سريعة التاثير، والمفعول، و تعطي نتيجة جيدة، ومُرضية في وقت قصير.

أضرار المكملات الغذائية على لاعب كمال الأجسام1

أضرار المكملات الغذائية و مكملات البروتين على وظائف الكبد

المكملات الغذائية  أو مكملات البروتين لها  العديد من الأضرار التي تضر بصحة الانسان، والعديد من الفوائد ومن أشهر الأضرار هى ، خلل في وظائف الكبد، من خلال  الإفراط في استخدامها، حيث تظهر أضرار المكملات الغذائية علي المدي البعيد،  خصوصاً في فئة اللاعبين و لاعبي كمال الأجسام، لأنهم أكثر فئة تستخدم وتهتم بتناول مكملات البروتين ومن هذه الأضرار هى :

1. أهم وظيفة من وظائف الكبد هي أنه يعمل علي تنقية الجسم من السموم ، وبالتالي زيادة تناول المواد الضارة، يتم تجميعها، وتخزينها في الكبد، مما يؤدي إلي ضرره.

2. يعمل الكبد على تخزين  العديد من المواد التي يحتاج إليها الجسم ، مثل الإنزيمات، والبروتينات، والزلال، والكوليسترول، وبعض المواد الأخري التي يحتاجها الجسم.

3. عند الإفراط في تناول المكملات الغذائية، كمكملات البروتينات، تؤثر بشكل سلبي ، ومباشر علي وظائف الكبد، مما تسبب مشاكل في الكبد.

4. هناك بعض الرياضيين و لاعبي كمال الأجسام يتناولون المكملات الغذائية بشكل عشوائي، وغير منظم، أو استخدامها لفترات طويلة، يؤدي إلي اختلال في نسبة البروتين  داخل الجسم، ويزيد عن الحد الطبيعي، وبالتالي يؤدي إلى حدوث خلل في انتظام إفرازات إنزيمات الكبد، مما يؤدي في النهاية إلي تعرض وظائف الكبد للأضرار المختلفة.

أضرار المكملات الغذائية على وظائف الكبد؟

الإفراط في تناول المكملات الغذائية يعرض إنزيمات الكبد للضرر، فيتم إفرازها بكميات كبيرة، مما يؤدي الي حدوث خلل.
فعندما يرتفع إنزيم AST نتيجة لزيادة ممارسة التمارين الرياضية، يرتفع أيضًا إنزيم ALT
،  حيث يعتبر إنزيم ال ALT و AST من أهم إنزيمات الكبد، و عند حدوث تغير، أو خلل في أي منهما، يشير إلي حدوث ضرر بالكبد ، و حدوث تليف للكبد، كما أن الكميات العالية من البروتين تؤثر علي نسبة هذا الإنزيم.

ما هى الكميات المسموح بها من مكملات البروتين أو المكملات الغذائية؟

ينصح الكثير من الأطباء اللاعبين بتناول كميات قليلة، ومحسوبة من المكملات الغذائية، وذلك للحفاظ
علي وظائف الكبد، وحمايته من أي ضرر.
و تختلف الكمية الواجب تناولها من المكملات الغذائية بإختلاف عمر الشخص، وكذلك يتوقف علي
جنسه.

و تعتبر الكمية المتوسطة المسموح بتناولها من المكملات الغذائية لأى شخص تتراوح من 40 ل 70 جرام.

أما في حالة لاعبي كمال الأجسام تزيد نسبة هذه المكملات، وينصح الأطباء بالآتي :

  • ترتبط كمية هذه المكملات الغذائية بوزن الرياضي  حيث أن جسمه يحتاج إلي كميات كثيرة من البروتين، و لا يجب تناولها بطريقة عشوائية أو غير منظمة لتلافي حدوث أى أضرار.
    فمن  الممكن ان يستهلكوا من 0.5 ل 0.8 جرام من البروتينات الموجودة في الجسم لكل رطل من وزن جسمهم، وخاصة في الفترة التي يزيد فيها ممارستهم للتمارين.
  •  الكمية المناسبة الواجب تناولها من البروتينات لدي لاعبي كمال الأجسام الذكور تتراوح ما بين 90 ل 160 جم من البروتين، وتختلف هذه النسبة بالنسبة للإناث، حيث تختلف الكمية الوجب تناولها من المكملات الغذائية، بناء علي الكثير من الظروف، والتي يحددها
    الأطباء

أهم أنواع مكملات البروتين الغذائية للاعبي كمال الأجسام:

هناك العديد من مكملات البروتين، التي يهتم بتناولها العديد من لاعبي كمال الأجسام، ومن أهم هذه المكملات:

  • مصل الحليب.
  •  الكازين.
  •  فول الصويا، بروتينات جنين القمح.
  •  المكملات الغذائية التي تشتق من البيض، والفول الصويا، وكذلك القمح.
  • كما يلجأ العديد من الرياضيين و لاعبي كمال الأجسام إلي مزج بعض أنواع من المكملات الغذائية مع بعضها، ولكن قبل البدء في مزج هذه المكملات يجب متابعة، واستشارة الطبيب المتخصص، للحفاظ علي سلامة الصحة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق