الهرمونات

دورة الماستيرون لكمال الأجسام للتنشيف

الماستيرون هو من أنواع الهرمونات القوية جداً، والتي يحتاجها خاصة الرياضيين وهو هرمون أندروجيني، ولكن نسبته الأندروجينية متدنية، مقارنه بباقي الأندروجين، ولهذا الهرمون العديد من المزايا فمن مزاياه أنه يعمل علي زيادة قوة الكتلة العضلية وتخفيف نسبة الدهون وذلك مقارنة بباقي الستيرويدات.

الآثار الجانبية لهرمون الماستيرون (Masteron) :

  1. يسبب حب الشباب.
  2. تضخم البروستات.
  3. يسبب الصلع المبكر وبالأخص للشباب.

وغيره كثير من الآثار الناتجة عن هذا الهرمون، ولكن من الممكن أن نتجنب هذه الأعراض من خلال تناول المواد المضادة لها مثل  (Finasteride)، والسبب في أن هذا المنشط مميز عن جميع الهرمونات الأخرى بأنه غير قابل للتحول للأستروجين، حيث أنه يرتبط بأنزيم الأور التازي من غير أن يتأثر بهذا الأنزيم، وهذا يعمل علي تخفيف كمية الأستروجين في الجسم، ولأنة يعمل كمضاد للأستروجين وذلك دون أن نحتاج لأي مضاد أخر.

طرق استخدام المايسترون

  • عند مزج هذا الهرمون مع كورسات التنشيف، يعمل علي زيادة الفاعلية في المنهج الهرموني، كما أنه يعمل علي زيادة الحفاظ علي ضخامة الجسم ويزيد من صلابة القوة العضلية، والشئ الآخر الذي يميز ال (Masteron) أنة محفز جيد لهرمون التستوستيرون، وذلك، لأنه يرتبط بهرمون (SHBG،albumin)، وهذا كله ينتج عنه زيادة في التستوستيرون الفعال للعضلات، كما يحل محل هذا الهرمون (بروفيرون)، حيث يحفز هذا الهرمون علي نفس الفائدة وهي الحفاظ على صلابة العضلات وضخامتها، وهذا علي أساس أنه من (DHT).

كما أن الدور الفعال في الحفاظ على أن لا يزيد من رفع مستويات هرمونات الانوثة، وذلك لأنه يزيد من قوة التكامل العضلي ليس على أساس احتباس الماء في الجسم وظهور مشكلة التثدي كباقي الهرمونات، وبهذا ينصح استخدام هذا الهرمون في الفترات الأخيرة قبل الإقبال علي المسابقات لأنة يعطي العضلات دفعه قويه على حرق الشحوم المتكونة عليها.

  • وعند مزج هذا الهرمون مع منشطات أخري مثل (PARABOLAN) يصبح فعالاً للغاية، والغرض من أستخدام هذا المنشط هو أنه يزيد من قوة البناء للأنسجة العضلية الضعيفة أو التي تعرض للإصابة، والغرض الأخر  منه هو التنشيف للاعبين المتقدمين بعد كورسات الضخامة التي تكون دائماً في نسبة الدهون والكربوهيدرات عالية وتحتاج الى تحويلها الى عضلات دهون خسارة الكتلة العضلية.

اكتشاف هرمون المايسترون

ولقد تم استكشاف هذا المنتج الفريد بنوعه سنه 1959، وذلك في معمل بسيط جداً، حيث كان يعمل هذا المعمل علي إنتاج بعض المنشطات القليلة مثل حقن الناندرولون، ولأن هذا المعمل الذي اكتشفه لم يكن لديه القدرة علي تكلفة هذا العمل، قام بالعون مع مختبرات أخرى ساعدته في استكشاف هذا الهرمون.

وذلك على أن تكون الأبحاث مشتركة بينهم، كما أن بعض المختبرات تعمل علي بيع هذا المنشط في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم أصبح منتشراً جداً في بعض الدول الأخرى مثل البرتغال وبلجيكا وكثير من الدول الأوربية الكبيرة.

بعض الخصائص التي يتميز بها هذا الهرمون

  1. يعمل علي زيادة في القوة البنيانية.
  2. يزيد من عملية التمثيل الغذائي لبعض المواد.
  3. يقدم هذا الهرمون بعض الأحماض مثل حمض الكرب وكسيل الي مجموعة بيتا
    هيدروكسيد.

أضرار تناول هرمون المايسترون بكثرة

  1. نمو شعر الوجة ( تجد شعر الوجه لمن يتناول هذا الهرمون كثيف جداً).
  2. زيادة حجم العضو الذكري.
  3. زيادة خشونة صوت الأنثى ( تجد صوت الأنثى عندما تتناول كميات كبيره من هذا الهرمون أصبح صوت خشن يشبه الذكور).

نجد أن النساء الرياضيات التي تظهر علي المسارح الرياضية بدأت تخفف من أستخدام ال (Masteron) ولن توقف عنة وذلك لكي تتمتع بالعديد من فوائدة في التخلص من الدهون والحصول على جسم عضلي متناسق، ولقد بدأ بعض المنتجون ل (Masteron) أن يقفوا عن انتاجه لفترة وذلك لأن العديد من الرياضيون استخدموا هذا الهرمون في الأماكن الترفيهية ولم يحافظوا عليه بل زادوا في استخدامه.

وفي نهاية الثمانينيات لم يوجد أي مختبر ينتج هذا النوع من الهرمونات إلا بعض المختبرات في دولة بلجيكا ولم تستمر طويلاً إلا أنها أغلقت أبوابها في نهاية التسعينات، ولا يوجد أي قانون يمنعنا من إنتاج هذا الهرمون في مختبراتنا، ولكن أصبح اليوم إنتاج هذا الهرمون أمر مرفوض للغاية، ولا أحد من الناس يرجح إنتاجه مرة أخرى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق