نصائح كمال الأجسام

نصائح مهمة لأداء أفضل خلال التمارين الرياضية

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية مثل تمارين كمال الأجسام لفترة طويلة وبدأت تشعر بانخفاض أدائك التدريبي أو بطئ فى ظهور النتائج وبناء العضلات، لا تيأس هناك بعض النصائح والإرشادات التى سوف تساعدك فى تطوير أدائك في تطبيق التمارين الرياضية والحصول على نتائج أفضل.

تغير المنهج التدريبي

عندما تمر فترة على الالتزام بنفس البرنامج الرياضى يبدأ جسمك فى التعود على النمط والروتين والجهد الذى تتعرض له العضلات خلال اليوم وبالتالي تتوقف النتائج عن الظهور، لذلك يجب عليك كل فترة من 30-45 يوم تغير البرنامج الرياضي الخاص بالتمارين الرياضية ورفع الأوزان حتى تعطي الجسم الحافز والحركات الجديدة لتطبيق التمارين ويكون تحدي جديد والاستمرار فى التطور وزيادة الحجم العضلي.

تناول الكربوهيدرات لزيادة الحجم العضلي

 

كما نعلم أن الجسم قبل ممارسة التمارين الرياضية يحتاج إلى مصدر للطاقة لكي يستطيع القيام بالمجهود البدني والأفضل تناول الطعام قبل الذهاب إلى صالة التمارين الرياضية بحوالى (40) دقيقة حاول إدخال وجبة غذائية إلى جسدك تحتوي على نسبة كربوهيدرات عالية لاكتساب طاقة وأداء أفضل، على سبيل المثال الشوفان حيث يعتبر مصدر جيد للكربوهيدرات قبل ممارسة التمارين الرياضية.

إذا كنت لا تتناول الكربوهيدرات قبل ممارسة التمارين الرياضية تأكد إنك لن تستطيع ممارسة تمارين رفع الأثقال بشكل جيد وبفاعلية، عندما لا يجد جسمك مصدر طاقة من الكربوهيدرات سوف يقوم بعملية الهدم العضلي للبروتين المخزن في العضلات وبدلاً من بناء العضلات سوف تخسر العضلات.

دور المكملات الغذائية في البناء العضلي

تعتبر المكملات الغذائية حل جيد لبناء العضلات بشكل أسرع حيث اثبتت الدراسات إن المكملات الغذائية مثل البروتين والكرياتين تساعد على بناء حجم عضلي وخسارة الدهون أيضًا وزيادة قدرتك على أداء التمارين الرياضية بفاعلية أكبر ولكن ليس بمعنى أن الاعتماد على المكملات الغذائية بشكل كلي والتقليل من كمية الطعام وحدة كافي، سوف يحسن من أدائك للتمارين الرياضية بالعكس سوف يجهدك أكثر.

لأن للطعام والتغذية الصحية هو الدور الأساسي في التكوين العضلي وزيادة الحجم للراغبين في الحصول على الضحامة والتكامل العضلي وتكون المكملات الغذائية مجرد مصدر مساعد للطاقة وسد نقص المواد الغذائية الغير موجودة في الطعام الذي تتناوله.

ترتيب التمارين بالشكل الصحيح

هناك العديد من المتدربين يقوموا بأداء تمارين الكارديو قبل ممارسة تمارين بناء الأجسام  وبالطبع سوف تشعر بمجرد الانتهاء من تمارين الكارديو والتوجه إلى تمارين رفع الأوزان سوف تشعر بالتعب والإجهاد الشديد، لذلك ننصحك عدم تأدية أي نوع تمارين قبل تمارين رفع الأثقال لأن ذلك سوف يزيد من خسارة الوزن ويزيد من الجهد العضلي وبالتالي سوف ينعكس على مجهودك البدني في تأدية التدريبات الخاصة للعضلات، الشئ الوحيد الذي ممكن البدئ بة قبل الدخول إلى الصالة الرياضية هو تمارين الإحماء لأنها من أهم الأشياء التي تزيد من الطاقة وتهية العقل والجسد على رفع أوزان ثقيلة بدون تعب.

الربط البدني والعقلي

إن التمارين الرياضية ليست مجهود بدني فقط فإن التركيز على الربط بين العقل والجسد ضروري ذلك لأنه جيد لعدة أسباب منها التطبيق الصحيح لأداء التمارين ويساعد على شد الأوتار العضلية بشكل ممتاز، كذلك أن العقل يخزن ماتفعله خلال اليوم لو عودت عقلك على حفظ الخطوات الصحيحة لأداء التمرين مرة واحدة، فإن ذلك سوف يساعدك بشكل ممتاز على تطبيق التمرين دائماً بشكل صحيح دون أي عناء.

وبالتالي فأن المردود الإيجابي سوف يكون زيادة اللياقة البدنية وزيادة الحجم العضلي ويحسن من أداء التمارين الرياضية.

تحفيز الذات على المنافسة والتشجيع

دائماً يرافق الملل في الأشياء الروتينية ويقلل من الحماس الذي بدوره ربما قد ينهي مشوارنا الرياضي إذا كنت تريد الاستمرار في أداء التمارين الرياضية، تغلب على حاجز الملل وكسرة بعدة عوامل تحفيزية من خلال متابعة تطور عضلات جسدك ومقارنتها بالفترة الماضية عندما كنت بعيد عن هدفك.

اعتني بالملابس الرياضية وحاول تغيريها كل فترة لأن المظهر الرياضي من الأشياء التحفيزية والاستماع إلى الموسيقى التي تعطيك القوة والدافعك في الاستمرار لها الدور الكبير أيضاًا في ذلك.

هذه كانت بعض النصائح والإرشادات التى سوف تساعدك فى تطوير أدائك الرياضى فى رياضة كمال الأجسام, ولا تنسى دائماً الاهتمام بالنظام الغذائى الخاص بك والتركيز فى أدائك للتمارين الرياضية وإعطاء الجسم قسط من الراحة للاستشفاء وبناء العضلات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق