نصائح كمال الأجسام

هل أيام الراحة ضروروية خلال جدول التمارين الرياضية

أيام الراحة شئ يحرص عليه أي شخص أثناء القيام بالتمارين الرياضية وهو ما يرجحه المدربون الرياضيون دائما و لكن هل هو حقا شئ ذات أهمية كبيرة حتي يترك الرياضيون يوما أو يومين بدون القيام بأي تمارين رياضية أو مجهود بدني خلال فترة ممارسة التمارين الرياضية.

لماذا يحتاج الرياضي إلى الراحة أثناء التمارين

يجد الرياضيون في جدولهم الخاص بهم لا يخلو دائما من يوم أو يومين من الراحة عند الذهاب إلى صالة الجيم، بعض المبتدئين يتساءلون لماذا يجب علينا أن نلتزم بأيام الراحة في الجدول الرياضي خاصة مع الحماسة التي تتملكهم في البداية، لماذا لا يمكننا أن نستغني عنها لنزيد من التمارين ونحصل علي أفضل النتائج في تضخيم العضلات بسرعة؟

و الإجابة بالتأكيد ستكون أنك لا تستطيع إلغاء أيام الراحة لما لها من أهمية كبيرة تكاد تكون مقاربة لأهمية أيام التمارين الرياضية لما لها من فوائد كبيرة تجعلها ضرورية للتواجد داخل أي جدول رياضي وسوف نتعرف على هذه الفوائد فكن معنا.

نمو العضلة أثناء وقت الراحة

 

العضلات لا تنمو داخل صالة الجيم ولا يتم بنائها أثناء التمارين وهي القاعدة الأولى التي يعرفها كل رياضي مبتدأ أو محترف، ولكن عملية البناء تحدث خلال فترة الراحة بجانب التغذية السليمة،لقد تحدثنا في عدة مقالات عن أهمية التغذية وخاصة البروتين في زيادة نمو العضلة وهو يعمل أثناء أوقات الراحة وكذلك يساعد على استشفاء العضلة من الألم والتمزقات التي تحدث أثناء التمرين.

يقوم جسمك بإعادة بناء الأنسجة العضلية، التي يحدث فيها الهدم والتمزق للأنسجة والأوتار العضلية أثناء تأدية جدول التمارين الرياضية العنيفة ورفع الأوزان،في الوقت الذي تقوم فيه بإراحة هذه العضلات وإعطائها الفرصة الكاملة للعودة والنمو والاستشفاء مما يساعدك على بناء كتلة عضلية ضخمة. و بهذا التجديد تنشأ أنسجة عضلية تكون قوتها أكبر وأكثر صلابة تجعل عضلاتك أكبر وأكثر بروزا و مستعدة أتم الاستعداد لتحمل ضغط أكبر بعد أنتهاء فترة الراحة

التمرن بقوة وفاعلية

ستجعلك أيام الراحة تركز بشكل اكبر و تساعدك علي العودة للتمارين بفاعلية أكثر في الجدول الرياضي الخاص به

بإهمالك أيام راحتك فأنت بذلك تجهد عضلاتك بشكل كبير بسبب الضغط الحاصل عليها الناتج عن كثرة التمارين لذلك سوف تشعر بالإرهاق الشديد؛ لذلك الراحة في هذا الوقت ضرورية لإعادة الطاقة من جديد و تجديد البناء و الاستشفاء الجسدي لتتمكن من تحمل الضغط الناتج عن التمارين لذلك دائما ما ينصح المدربين بالحصول علي يوم إلي يومين راحة وذلك سيساعدك علي الجانب النفسي أيضا لتتيح لك أن تشعر بالاشتياق للتمرينات وتخلق لديك الحافز للعودة بشكل اقوي و مستعد بشكل أكبر

تجنب الإصابات

احتمالية التعرض للإصابة مع الإجهاد تكون أكبر بكثير ولكن مع راحة الجسم والعضلة لمدة يوم أو ساعات بين كل تمرين وىخر يعطي فرصة للجسم لزيادة الطاقة والحيوية واللياقة البدنية العالية التي تساعدك في الحصول على عضلات جيدة ومظهر جذاب دون التعرض  للإصابات الرياضية، وينصح خبراء الرياضة بإعطاء فرصة للجسد حتى يتمكن من العودة بقوة وممارسة التمارين بشكل أفضل.

التغلب على الملل

تمدك أيام الراحة فرصة ذهبية ووقت كافي لقضاء الوقت مع عائلتك أو الخروج مع أصدقائك أو لقراءة كتاب أو القيام بالأنشطة الأخري و تساعد على تهدئة الأعصاب وإراحة ذهنك من التفكير المتواصل في التمارين الرياضية و بذلك قد تنسي أي ألم أو إجهاد تعرضت له أثناء التمارين وبهذا تستطيع كسر الروتين اليوم و الخروج من دائرة التمارين لكل يوم

تساعد فترات الراحة على الموازنة بين التمارين الرياضية التي تستنفذ من وقتك وجهدك ومالك الكثير وبين حياتك و هواياتك و نشاطاتك و عائلتك وأصدقاءك

خاتمة

من خلال الخبراء والمدربين وممارسي رياضات كمال الأجسام وعن التجارب الشخصية الكثيرة نقدم لك النصيحة الهامة الوحيدة عند ممارسة هذه الرياضة وهي احصل على الراحة حتى يمكنك أن تستكمل مشوار بناء العضلات دون خوف من الفشل أو التعثر، أو أن تعود عليك بالآثار السلبية مثل التأخر في نمو العضلات مع الإرهاق الزائد، أو الشعور بالتعب أو الملل مع التأخر في ظهور النتائج التي يبحث عنها كل ممارس للرياضة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق