محفزات هرمون النمو لكمال الأجسام

من أكثر المحفزات التي تساعد على زيادة هرمون النمو (الجروث) للاعبي كمال الأجسام هما ممارسة التمارين الرياضية والنوم وعمر الشخص وبعض المحفزات الأخرى، التي تؤثر بشكل مباشر على كمية إفراز باقي الهرمونات مثل التستوستيرون والكورتيزول والاندورفين والسيروتونين في جسم الإنسان.

محفزات هرمون النمو لكمال الأجسام
محفزات هرمون النمو لكمال الأجسام

محفزات هرمون النمو

هرمون النمو البشري من أقوى الهرمونات التي ينتجها الجسم والعامل الرئيسي في زيادة نمو الأنسجة العضلية والجسدية وهرمون الجروث مسؤول أيضًا عن طول القامة وزيادة طول أطراف الجسد ويزيد إنتاجة في أجسامنا خلال أوقات الراحة والنوم وعند ممارسة التمارين الرياضية،

تصل معدلات إفراز هرمون الجروث لأعلى مستوياتها عند المراهقين من سن 12 – 18 سنة وتبدء بالانخفاض وتقل هذه النسبة كلما تقدم الشخص في العمر، ولاتتساوي النسبة بين الرجال والنساء في معدلات إنتاج هذا الهرمون حيث تكون نسبة إنتاجة لدى النساء أضعاف ما تنتجة الرجال.

يبحث لاعبي كمال الأجسام عن طرق استخدام الجروث لأنه يساعد على نمو وتطور الكتلة العضلية النحيفة، وزيادة حجم وضخامة العضلات، من خلال إعادة تشكيل أنسجة العظام والكولاجين وأيضًا يزيد من عملية حرق الدهون الزائدة في الجسم لذلك هرمون النمو من المحفزات التي تساعد على التنشيف العضلي.

  • النوم

يعتبر النوم المتواصل خلال ساعات الليل الأولى العامل الأقوى والأهم في زيادة معدلات إنتاج هرمون النمو ومن أفضل المحفزات للاعبي كمال الأجسام، ولكن عندما يكون النوم بصورة متقطعة سوف يقلل من كميات إنتاجة وبالتالي قد تؤثر بشكل سلبي على نمو العضلات.

  • الأحماض الامينية (Beta alanine)

بعض الأحماض الامينية يمكن لها أن تكون من محفزات هرمون النمو gh للاعبي كمال الأجسام مثل (beta alanine) ولكن بشكل مؤقت، فقد أجريت أحد الدراسات تجربة في تناول (beta alanine) بمقدار 4.8 قبل التمرين مما تبين تأثيرة على زيادة معدل عدد العدات بنسبة 22% وكذلك تضاعف مستوى القوة وعزز من تحفيز هرمون النمو مقارنة مع مجموعة مكملات أخرى (المصدر).