نصائح كمال الأجسام

ست مبادئ تساعد المبتدئين على النجاح في ممارسة كمال الأجسام

سبع مبادئ تساعد المبتدئين على النجاح في ممارسة كمال الأجسام: الهدف من ممارسة كمال الأجسام قد تختلف من شخص لآخر ولكن الهدف المشترك هو الحفاظ على اللياقة البدنية للجسم والمظهر الجذاب وللحصول على هذه الأشياء للمبتدئين لابد من الالتزام ببعض القواعد الهامة التي تساعد على تحقيق هذه الأهداف،سوف نتعرف على هذه القواعد من خلال هذا المقال.

أهمية رياضة كمال الأجسام

من الرياضات الهامة التي تجذب الشباب لممارستها لأنها تعطي الجسم الشكل الجذاب والقوة التي تلتفت الأنظار وتهيئ لبعض الأعمال التي تحتاج إلى ضخامة العضلات وقوة الجسم، ويوجد عدة عوامل رئيسية ستساعدك في تحقيق أهدافك من خلال ممارسة التمارين الرياضية وإتباع الأنظمة الغذائية والتي سنتعرف على بعضها في هذا المقال.

أهم مبادئ النجاح للمبتدئين في لعبة كمال الأجسام

حتى تبدأ لعبة كمال الأجسام وتحقق الأهداف المرجوة التي تبحث عنها عليك بالبدء بالقواعد الصحيحة التي تجعلك تحقق التقدم كل يوم وترى النتائج ظاهرة على الجسم مع كل مرة تذهب فيها إلى صالة الجيم، إن كان لديك خلفية عن رياضة كمال الأجسام ام لا فعليك بعمل التالي:

  1. الاهتمام بالغذاء وأنواعه عناصره المتنوعة
  2. الاهتمام بالتدرج في التمارين
  3. الاستفادة من نصائح الآخرين وخاصة المدربين
  4. الحفاظ على شرب الماء بمعدلات كبيرة
  5. التعرف على التمارين التي تناسب الجسم
  6. الراحة الحفاظ على الجسم من الإصابات

ست مبادئ أساسية تساعد على تحقيق الأهداف بصورة أسرع، سوف نتعرف عليها بالتفصيل:

الاهتمام بالغذاء وأنواعه عناصره المتنوعة

الغذاء من الأهمية بمكان لان المجهود الذي يبذله ممارس رياضة كمال الأجسام هو مجهود مضاعف ويحتاج غلى تعويض الجسم عن الفاقد والاعتناء بالعناصر الغذائية الهامة مثل البروتين، الذي هو أهم عنصر لبناء العضلات، بعد الانتهاء من أداء التمارين الرياضية في صالة الجيم تكون العضلات في حالة هدم وإرهاق شديد وحتى تستطيع العضلات إصلاح نفسها والقيام بعملية البناء هنا يجب عليك تناول البروتين وإدخاله في نظامك الغذائي.

من مصادر البروتين التي يمكنك الاعتماد عليها بعيداً عن المكملات الغذائية هي البيض، صدور الدجاج بها نسبة بروتين عالية ولا تحتوي على نسبة دهون وسعرات حرارية عالية، والجبن القريش، والحليب بصورة عامة هو من المصادر الأكثر من رائعة التي تعطي الجسم الفائدة في الحصول على كتلة عضلية، وتناول الأسماك فهي مصدر جيد للبروتين اللازم لبناء العضلات لأنها تحتوي أيضًا على دهون الاوميجا ثرى التي لها العديد من الفوائد. تناول الكربوهيدرات  محرك الطاقة الأول الذي يساعدك على القيام بالمجهود وأداء التمارين الرياضية، البطاطس و الخبز الأسمر والشوفان.

الاهتمام بالتدرج في التمارين

التعجل في التمارين قد لا يؤتي ثماره بسرعة بل يساعد على الشعور بالألم دون إعطاء نتائج مرضية، كما أن التعجل دون الاهتمام بالتدرج سيكون مرهقا للعضلة بشكل أكبر، لذلك: يجب عليك ككل لاعب في رفع الأثقال أن تهتم بأداء التمارين الرياضية بشكل صحيح بأوزان معقولة، ويفضل الحرص الشديد على الأداء قبل الحرص على الأوزان التي تستخدمها لتطبيق الأداء الصحيح الذي يكون أفضل بكثير من رفع أوزان عالية ويكون أدائك سئ للتمرين.

الاستفادة من نصائح الآخرين وخاصة المدربين

الكثير من النصائح سواء من خلال الإنترنت والتي تنتشر في الفيديوهات والكتابات المختلفة أو من خلال المدرب والخبراء والممارسين القدامى يساعدك على البدء بصورة سليمة مثل الاهتمام بتناول الفيتامينات، والتي تتوفر في كافة أنواع الخضروات وتناول الفواكه الضرورية للجسم التي تمنحك الطاقة والتركيز في أدائك اليومي للتمارين.

الحفاظ على شرب الماء بمعدلات كبيرة

يجب عليك دائماً أن تحرص على شرب الماء فهو عامل مساعد ومهم جداً في بناء العضلات فان شرب الماء يساعد على نقل العناصر الغذائية إلى العضلات وبالتالي يقوم الجسم بأداء جيد لعملية البناء العضلي، وشرب الماء يكون بكميات كبيرة لتعويض الفاقد أثناء التمارين حتى لا يصاب الجسم بالجفاف.

التعرف على التمارين التي تناسب الجسم

لا تحاول أن تسابق جسمك وتستخدم الآلات التي تكون سلاح ذو حدين في البداية فهي تساعد على تضخيم العضلة ولكنها في نفس الوقت قد تسبب للجسم بعض الأضرار، وكما قلنا التدرج هو أفضل شيء في بناء العضلات والثبات على النمو.

الراحة الحفاظ على الجسم من الإصابات

راحة الجسم والعضلات من العوامل المساعدة الهامة لنمو العضلات فكن على يقين أن الراحة هي الاستشفاء والتضخيم بشكل قوي للعضلة وليس العكس، وتحمي الجسم من التعرض للإصابة أثناء التمرين لان الجسم يكون قد استعاد حيويته ونشاطه وممارسة التمارين بشكل أفضل مع تجنب الألم والحفاظ على معدلات نمو مرضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى