نصائح كمال الأجسام

طريقة التدريب بشكل صحيح دون ألم أو إصابة

طريقة التدريب بشكل صحيح، لكل مبتدئ في التدريب، هناك نوع معين من الخوف من الإصابة المحتملة التي يمكن أن يتعرض لها المبتدئين في رياضة كمال الأجسام. بطبيعة الحال، في الألعاب الرياضية الاحترافية، يكون المدرب هو المسؤول عن ضمان أن كل مبتدئ يمكنه التدريب بالطريقة الصحيحة دون التعرض للإصابة، لكن كيف يمكنك أن تتدرب بشكل صحيح؟ تابع معنا مقال اليوم.

طريقة التدريب بشكل صحيح

كيف تتدرب بشكل صحيح

على الرغم من الاعتقاد السائد بأن الإصابات تحدث عندما يكون الشخص أكبر سناً حيث أنه غير مستقر وفقد بعضًا من كتلته العظمية والعضلية، لكنه يمكن أن تحدث الإصابات تلك لأي شخص. ومع ذلك، عند التدريب وحده، هناك بعض النصائح والاقتراحات الأساسية للحفاظ على جسمك والمفاصل صحية وغير مؤلمة في نهاية التمرين، لتعرف طريقة التدريب بشكل صحيح، تابع معنا الآتي:

تعلم الأسلوب الصحيح لأداء التمرين

السبب الأول، وربما الرئيسي، هو الصدمة في الأداء غير الصحيح للتدريبات، نتيجة للجهل واستخدام الكثير من الوزن. في حال كنت قد قررت بالفعل ممارسة الرياضة ولكن ليس لديك فكرة عن كيفية بدء التمرين، إن استخدام خدمات المدرب الشخصي هو الخيار الأمثل. سيقدم لك مشورة لا تقدر بثمن حول الأسلوب الصحيح لأداء تمرين كمال الأجسام، وموقف الجسم والدقائق التي يجب الانتباه إليها عند القيام بالتمارين المختلفة، كما سيقدم لك المشورة بشأن السلامة وكيفية أداء التدريب دون التعرض للإصابة.

لا تنسى أبدا الإحماء

تذكر – هذا هو ما يعد جسمك للتدريبات القادمة إذا كنت تريد أن تتدرب بشكل صحيح، لذلك تنس تدريب العضلات الباردة. تأكد من أن جسمك يستعد لزيادة معدل ضربات القلب، وتدفق الدم إلى عضلاتك العاملة، وإعداد نفسك عقليا لممارسة الرياضة الخاصة بك. فقط عن طريق الاحماء التام يمكنك تحسين تدفق الدم إلى العضلات، وبالتالي القضاء على خطر الإصابة عند أداء التدريب.

كن ذكيا ولا تبالغ في تقدير نفسك

مما لا شك فيه، أن أخطر الإصابات تأتي من حقيقة أن المدرب يمكنه رفع عدة أرطال أكثر … لمجرد أنه يمكنك القيام بتمرين محدد قبل 10 أو 20 عامًا لا يعني أنه يمكنك التدريب بنفس السرعة والطاقة اليوم. كن واقعياً فيما يتعلق بأعباء العمل ولا تركز على الحد الأقصى “كثير جدًا ، قريبًا جدًا”، لأن هذا قد يكون السبب الأول وراء حدوث إصابات مختلفة. ومع ذلك، لكي تتدرب بشكل صحيح عليك معرفة متى يكون الوزن مناسبًا ومثاليًا بالنسبة لك ومتى يكون حجمه أكبر من اللازم.

تجنب الروتين

كلاعب كمال اجسام اطمئن إلى أن جسمك سوف يحتاج تغيير النمط الذي تمارسه من خلال الانخراط في تمارين مختلفة. هذا لن يحميك فقط من حمى العضلات غير السارة والمستمرة في منطقة واحدة، ولكن أيضًا يمنح العضلات وقتًا للراحة. تشير الدراسات إلى أن تغيير التمرينات اليومية يمكن أن يزيد من حرق الدهون، لأن التنويع يؤثر أيضًا على التمثيل الغذائي لديك.

استمع إلى جسدك وتعرف متى تتوقف

لا تشك في أن جسمك يعرف أفضل عندما يحتاج إلى الراحة والشفاء. انتبه للإشارات التي يعبر عنها جسمك وإذا شعرت بالإرهاق الشديد أو أن الألم أو التشنج يدوم أكثر من 24 ساعة، امنح نفسك استراحة. لا تظن أن التمرين اليومي هو الأفضل لجسمك – تأكد من إعطاء مجموعة العضلات وقتًا للشفاء للحصول على النتائج التي تهدف إليها، وتعلم طريقة التدريب بشكل صحيح، لتصبح لاعب كمال اجسام محترف.

لا تمارس الرياضة إذا كنت مريضًا

كيف تتدرب بشكل صحيح

لا تضع ضغطًا إضافيًا على جسمك. التمرين بطبيعته، يؤدي إلى استجابة مناعية أثناء تحميل عضلاتك. إذا تم إضعاف الجهاز المناعي لديك، فمن المحتمل أن تتفاقم حالتك المرضية. بعد كل شيء، يمكن أن يكون الإفراط في التدريب ضارًا لجسمك كما يجب تجاهله. اعطِ الاهتمام لجسمك عندما يحتاج إلى الراحة. تدرب بشكل صحيح كالمحترفين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق