صحة و جمال

رياضة كمال الأجسام وعلاقتها بالصحة

رياضة كمال الأجسام يهتم بها كثير من الأشخاص لأنها المتنفس الجيد والمفيد للصحة والتخلص من الهموم والمصاعب التي نتعرض لها في حياتنا اليومية ولاسيما ضغوط العمل، بالإضافة إلى أن تزيد بناء العضلات وتساعد على تنسيق الجسم، فيظهر الجسد بشكل أنيق والاهتمام في مظهر الجسد الخارجي أمرً جميل يستحق التجربة تابع الأمور التي تساعد في التخلص من الضغوطات النفسية والصحة الجسدية في هذا المقال.

رياضة كمال الأجسام
رياضة كمال الأجسام

ما فوائد رياضة كمال الأجسام؟

رياضة كمال الأجسام لها العديد من الفوائد على الصحة الجسدية للشخص منها:

  • تحافظ على الجسم من أمراض القلب مثل مرض القلب التاجي وحالات الخفقان وزيادة ضخ الدم إلى القلب.
  • الوقاية من أمراض ارتفاع ضغط الدم.
  • التخلص من مرض السمنة وزيادة الوزن.
  • توازن نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تحافظ على قوة العظام وزيادة حجمها ومن الإصابة بهشاشة العظام.
  • تجنب الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • إن ممارسة رياضة كمال الأجسام والتمارين الرياضية مثل الأيروبيك وتمارين زيادة الضخامة العضلية وليس الدهون تساعدك في الحفاظ على جسم خالي من الأمراض المزمنة.

تأثير رياضة كمال الأجسام على الحالة النفسية:

لاشك إن رياضة كمال الأجسام لها أثر على صحة الإنسان النفسية فإنها تقلل التوتر والقلق والإصابة بالاكتئاب كما أن رياضة بناء الأجسام لها دور مهم وفعال في وصول الجسم إلى أقوى حالات الراحة الجسدية للعضلات بعد التمرين أوحتى خلال التمرين:

  • تساعدك على الثقة بالنفس من خلال زيادة بناء العضلات القوية والبارزة التي يعجب بها كل من يراها، فتعكس هذه الصورة طاقة إيجابية لك وتؤثر في مجال عملك وفي تعاملك مع من حولك أيضًا.
  • الشعور بأنك أصبحت أقوى وصحتك أفضل، فلا شعور يضاهي شعورك بقوة جسدك وصحته.
  • التدريبات الهوائية تعمل على تحسين المزاج والتعامل مع الآخرين بشكل أفضل والابتعاد عن الطاقة السلبية والمشاعر السيئة والتوتر.
  • الشعور بالارتياح والطاقة حيث أن ممارسة رياضة كمال الأجسام تساعد الدماغ على إفراز هرمون الأندروفين وهي مادة كيميائية طبيعية يفرزها الجسم ولها تأثير جيد على تحسين المزاج والشعور الحسن.
  • الحفاظ على ممارسة كمال الأجسام ساعد الجسم على النوم بقدر كافي وأخذ قسط جيد من الراحة ويحد من شعور التعب أو الضغوطات النفسية، فممارسة الرياضة تساعد على تفريغ الطاقة السلبية من الجسم.

رياضة كمال الأجسام تقلل من الضغط العصبي والنفسي؟

تساعد تمارين كمال الأجسام على الحد من شعور القلق الذي يترتب عليه أن تأثير على الصحة النفسية أو المزاجية وتقلل من الشعور بالتوتر.

ولنتعمق بشكل أكبر لنعرف كيف يؤثر التوتر على صحة الإنسان الجسدية؟

  • يولد التوتر التفكير بطريقة سلبية ويساعد على النظرة التشاؤمية في كل الأشياء.
  • ضغط التفكير الذي يولده التوتر يستهلك من طاقة الإنسان ونشاطه البدني.
  • الإصابة بالضغط والتفكير يجعل الشخص لا يستطيع أن يمارس ويستمتع في حياتة اليومية بطريقة ممتعة.
  • كما أن التوتر والضغوطات العصبية لها آثار على الصحة الجسدية للإنسان مثل الإصابة بالصداع المزمن والاصابة بآلام في الصدر بالإضافة إلى التغير في معدل هضم الطعام مما ينتج عنه سمنة مفرطة أو نحافة ظاهرة.

رياضة كمال الأجسام

رياضة كمال الأجسام على الصحة النفسية

الحماية من مرض الألزهايمر

اجريت العديد من الدراسات التى أكدت أن ممارسة رياضة كمال الاجسام تحمينى من مرض الزهايمر بعد التقدم في السن لأن ممارسة رياضة كمال الأجسام تساعد في:

  • الحفاظ على مهارات التذكر ومهارة التفكير والتخطيط للعمل بصورة جيدة.
  • إن تمارين الحديد تحمي التفكير والذاكرة وتعمل على الوقاية من مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن.
  • التمارين الهوائية تزيد من تدفق الدم إلى المخ ولأن الدماغ يحتاج الكثير من الدم حتى يقوم بوظائفة بشكل سليم لذلك، يساعد تدفق الدم إلى المخ على الحفاظ على الصحة العقلية ونشاطها بالشكل الطبيعي لفترات طويلة.

كمال الأجسام يقلل من الإصابة بالاكتئاب

تمارين كمال الأجسام تساعدك في علاج الاكتئاب بشكل فعال وقوي لأن ممارسة هذه التمارين يزيد الثقة بالنفس والاحساس باحترام الذات، وتعمل على تحسين الصحة العامة للجسد ومن ثم تحسين المزاج وهي تقلل أيضًا الشعور بالإحباط وتزيل التفكير بصورة سلبية وتبعد العقل عن التفكير بالمخاوف المستقبلية أو المواقف الصعبة والتي قد تسيطر بشكل سيئ على حياة الإنسان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق