صحة و جمال

تمارين الإحماء وأهميتها قبل الجيم للمبتدئين

لكل رياضة مبادئ وأساسيات ورياضة كمال الأجسام من قواعدها الأساسية هي تمارين الإحماء التي لها أهمية كبيرة، وتعود بفوائد كبيرة على اللاعب، بل وأيضًا من يتغاضى عن ممارستها قد يتعرض لأضرار كبيرة هو في غني عنها، ولأن رياضة كمال الأجسام وبناء العضلات من أهم الرياضات التي يهتم بها الكثير والخطأ فيها يمكن أن يتسبب في كوارث إصابات فيجب أن يعلم الجميع ما هي تمارين الإحماء وما هي فوائدها المذهلة لرياضة كمال الأجسام.

تمارين الإحماء
تمارين الإحماء

ماهي تمارين الإحماء

قبل القيام بالتمارين الخاصة بممارسة رياضة كمال الأجسام يجب تهيئة الجسم وعضلة القلب لاستقبال كافة التمارين، وتمارين الإحماء تقوم بذلك فهي تهيئ الأوعية الدموية، وجميع أجهزة الجسم مثل الجهاز التنفسي والعصبي، حتى يصبح الجسم قادراً على تحمل التمارين القوية والشاقة، بل أيضاً تجعله يقوم بأداء التمارين بكفاءة ونشاط لا مثيل له.

أهمية تمارين الإحماء

تمارين الإحماء تعتبر الخطوة الأولى في ممارسة رياضة كمال الأجسام ولا يجوز ممارسة هذه الرياضة من دون المرور عليها لذا تعتبر هي القاعدة الأولى التي يبنى عليها كل شيء في رياضة كمال الأجسام ولا تصلح من دونها لذا لها أهمية كبيرة مثل: –

  1. تمارين الإحماء مهمة لتليين الأربطة والأوتار والعضلات والأعصاب قبل التمرين.
  2. تساهم تمارين الإحماء في رفع معدل ضربات القلب.
  3. ترفع درجة حرارة الجسم التي تعمل على تدفئة الجسم.
  4. ترفع نسبة الاوكسجين وتوزيعه بالشكل المطلوب لأجهزة الجسم.
  5. تساهم في ضبط معدل التنفس.
  6. تنشط العضلات مما يزيد من مرونتها.
  7. وقاية الجسم من التعرض للإصابات بسبب التعرض للإجهاد.
  8. تساهم تمارين الإحماء بشكل كبير في عملية تنشيط لدماغ لاستقبال التمارين حتى لا يصاب الإنسان بالإجهاد.
1 2 3الصفحة التالية
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق