صحة و جمال

التدخين العدو الأول لرياضة كمال الأجسام

التدخين العدو الأول لرياضة كمال الأجسام: هناك علاقة عكسية تربط بين التدخين والرياضة بشكل عام، ورياضة كمال الأجسام بشكل خاص، إذا كان التدخين بالنسبة للأفراد العاديين يؤثر بنسبة 50% فإن تأثر التدخين على الرياضي 100% لماذا هذا ما سوف نعرضه في هذا المقال عن أثر التدخين على لاعبي رياضة كمال الأجسام

أضرار التدخين بشكل عام

التدخين يؤثر سلبا على الجسم من حيث الصحة العامة فهو يؤثر على الجهاز المناعي بشكل عام وبالتالي يصبح الجسم عرضة للكثير من الأمراض والتي منها أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بداية والرئتين، حيث إنه يؤدي إلى تلف الرئة، وقد يؤدي إلى مرض السرطان، بالإضافة إلى أمراض القلب، كما أن له تأثير على الخصوبة وترتفع نسبة الإجهاض للمدخنين أكثر.

أضرار التدخين لرياضي كمال الأجسام

لماذا يبحث الفرد على ممارسة كمال الأجسام؟ هذا السؤال يحدد خطورة تناول السجائر والتدخين أثناء ممارسة الرياضة، لأن تناول سيجارة واحدة قبل التمارين أو بعدها هو بمثابة السم الذي يسري في الجسد ببطء، وإذا كان الفرد يريد أن يحصل على الصحة والنشاط والجسم المثالي فعليه أن يبتعد نهائياً عن التدخين، وسوف نتعرف أكثر عن أضرار التدخين لرياضي كمال الأجسام.

التنفس والتمارين

يحتاج ممارسي رياضة كمال الأجسام إلى أن يكون تنفسهم طبيعيا حتى يتمكنوا من أداء التمارين طوال الوقت والتدخين من المؤثرات القوية على الجهاز التنفسي وعلى الرئتين، حيث يمنع وصول الاوكسجين إلى الرئتين.

بناء العضلات

يؤثر التدخين بشكل كامل على بناء العضلات، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية أن نسبة الاوكسجين التي تصل إلى الأنسجة والعضلات تتوقف عندما يكون الإنسان مدخن، حيث أكد الباحثين أن التدخين يؤثر مباشرة على العضلات ويقوم بتدميرها لأنه يقلل من عدد الأوعية الدموية وخاصة عضلات عضلات الساق.

التدخين للاعبي كمال الأجسام
التدخين للاعبي كمال الأجسام

هرمون النمو التيستوستيرون و التدخين

عادة التدخين لها تأثير سلبي على هرمون التيستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن عملية البناء العضلي في الجسم, فيسبب التدخين في التأثير على خلايا إفراز هرمون النمو مما يؤثر على معدلات إنتاج الجسم من إنتاج هرمون التيستوستيرون. لذلك فأن التدخين يؤثر بشكل مباشر في انخفاض معدل اكتساب الكتلة العضلية في الجسم.

التدخين والإصابات الرياضية

يصاب الرياضين بالعديد من الإصابات مثل الكدمات وغيرها والتدخين يؤثر على سرعة الشفاء والتي تعرف بعملية بناء وإصلاح الألياف العضلية التي تم التأثير عليها في التمارين الرياضية، واثبتت العديد من الدراسات أن التدخين يؤثر على سرعة وكفاءة الجسم في القيام بعملية استشفاء العضلات وصعوبة الحصول على حجم عضلي والقيام بأداء التمارين الرياضية بفاعلية.

التدخين والطاقة

يكتسب الإنسان الطاقة للنشاط والحركة من خلال تناول الطعام، والتدخين يؤثر على شهية الإنسان بشكل كبير، لذلك لا يتمكن الرياضي من تناول الطعام بالكميات الكافية التي تمده بالطاقة وتساعد على النشاط والحركة وبالتالي أداء التمارين اللازمة، ولأن رياضة كمال الأجسام تحتاج إلى أنواع كثيرة من الطعام ومكملات الطاقة فإن التدخين يؤثر بشكل عملي على أداء التمارين، ولكى تستطيع بناء العضلات في رياضة كمال الأجسام يجب عليك تناول ما لا يقل عن 5 وجبات في اليوم ولكن إذا كنت مدخن سوف تواجه صعوبة في الأمر.

التدخين والأرق

يحتاج الجسم إلى الراحة والنوم لكى يستطيع القيام بعملية بناء العضلات، والتدخين لا يساعد على الراحة والاسترخاء ولكنه يؤدي إلى الكثير من الأرق وعدم الراحة.

إذا كنت شخص مدخن لن تستطيع الاستفادة من النوم في بناء العضلات فبدلاً من أن يقوم الجسم بإصلاح العضلات سوف يركز في طرد السموم الناتجة عن عملية التدخين.

الخلاصة

ليس عليك إتباع كل مايفعله من حولك، فربما لجأت للتدخين لتثبت إنك شخصية قوية وتعطي لك شكلاً جذاباً ولكن الأمر عكس ذلك فعادة التدخين سلبية جداً وتؤثر على الروح والنفس والجسد وتجعلك عبداً لها، فتجعلك لا تهتم بصحتك ولا صحة من حولك وتصرف الأموال وتضيع وقتاً في الجلوس على المقاهي لتشاركها مع الأصدقاء وتعطيك دائماً الشعور بإنك لا تستطيع الاستغناء عنها فهي مثل السموم تدخل في جسمك وتدمره وتأخذ شعور السعادة منك، فالسعادة تأتي مع أسرتك وبالتأكيد عائلتك لا ترضى بهذه العادة لذلك ننصحك عزيزى القارىء حاول جاهداً التخلص من التدخين لتحمي نفسك وأسرتك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق