نصائح كمال الأجسام

اخطاء تمارين كمال الاجسام ونصائح لتجاوزها

بسبب شغف الكثير من لاعبي رياضة كمال الأجسام في الحصول الجسم الجذاب مفتول العضلات في وقت قصير يمكن أن يقومون ببعض الأخطاء التي تتسبب في حدوث أضرار جسدية وصحية جسمية لذا يجب أن يعلم الجميع ما هي الأخطاء التي يكاد أن يقع فيها أغلب اللاعبين من دون قصد منهم أو دراية بأنها قد تتسبب لهم بالمتاعب وتعرضهم للمخاطر.

اخطاء تمارين كمال الاجسام خلال التمرين

يعتقد المبتدئين عند ممارسة تمارين كمال الأجسام يمكنهم القيام بكل أنواع التمارين، وهذا قد يجعلهم يقعون في أخطاء جسيمة، وهذه أبرز الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المبتدئين: –

  • أول يوم في أداء التمارين يبدأ السؤال متى ستصبح العضلات بارزة، وكيف أحصل على الشكل القوي، وهنا يقع اللاعب في الخطأ حيث يمكن أن يتم استغلاله من قبل البعض مثل تقديم بعض المنشطات، وهذا أخطر الأخطاء التي يمكن أن تأخذ رياضة كمال الأجسام لمنحنى آخر ضار.
  • اهتمام اللاعبين المبتدئين بممارسة تمارين كمال الأجسام وعدم الاهتمام بالتغذية السليمة التي تعتبر هي العامل الثاني للحصول على كتلة عضلية طبيعية بطريقة صحية.
  • تتغيير البرنامج التدريبي والانتقال لبرنامج آخر من دون إنهائه فلا يمكن تجربة جميع التمارين، وإتباع منهج واحد لمدة شهر أو شهرين والانتظار حتى يأمر المدرب بتغييره.
  • الاعتماد الزائد على المكملات الغذائية في تمارين كمال الأجسام بصورة تضر اللاعب أكثر من إفادته، هي بالفعل مهمة في رياضة كمال الأجسام، ولكن هي مكملة وليست شيء أساسي فهي تؤخذ بجانب النظام الغذائي الصحي والتمارين والراحة.
  • الإفراط في ممارسة تمارين رياضة كمال الأجسام بصورة متتالية وعدم إعطاء العضلات الراحة المطلوبة فيقوم المبتدئين بممارسة التمارين بشكل عنيف وفي كل يوم مماتسبب لهم الأصابة.

 

الأخطاء التي يقع فيها المتدئين أثناء ممارسة تمارين كمال الأجسام: –

  1. أتباع البرنامج الشامل للتمرين، حيث يوجد بعض العضلات التي تحتاج لبعض التمارين الإضافية، وأخرى تحتاج لتمارين تفصيلية لها.
  2. الراحة لفترات متواصلة خلال التمرين في وقتاً واحداً خطأ كبير فالراحة مطلوبة لترك وقتاً لنمو العضلات بصورة وللاستفادة الكاملة من التمارين ولكن الخطأ الشائع الذي يقع فيه الكثير هو أخذ استراحة طويلة بين التمارين.
  3. تغيير جدول التمرين فجأة من دون إكماله والانتقال للتمرين الآخر، أو الثبات على جدول التمرين لفترة طويلة يأتي أيضاً بنتائج عكسية، حيث يجعل العضلة تتخذ موضعاً واحداً، والالتزام بالجدول والانتقال للذي يليه بناء على تعليمات المدرب مهم لأن التغيير يساهم في بناء العضلات ونموها بشكل أسرع.
  4. حمل أوزان تفوق قدرة تحمل الجسم أو قبل تهيئة الجسم لحمل الأوزان.
  5. استهداف الجزء العلوي من الجسم في ممارسة تمارين كمال الأجسام حيث يجب أن تشمل التمارين على جميع أجزاء الجسم حتى يبدو متناسق.
  6. إهمال التغذية السليمة والاهتمام الكامل بالمكملات الغذائية والاتجاه نحو الهرمونات التي قد تساعد اللاعب في الحصول على عضلات بارزة بصورة سريعة ولكن عواقبها وخيمة للغاية.
  7. تناول المكملات الغذائية من بداية ممارسة تمارين كمال الأجسام، حيث يتم تناولها بعد مرور ثلاثة أشهر من التمارين على الأقل مع البروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات التي تتواجد في النظام الغذائي.
  8. تمارين رياضة كمال الأجسام أساسها هو التوازن حتى لا يصبح اللاعب معرضاً للإصابات بين الحين والآخر، وهذا الخطأ يقع فيه أغلب اللاعبين نجد دوماً أن بعض المبتدئين أثناء رفع الاثقال يكون ظهره مقوساً في حين أنه يجب أن يكون مشدوداً، مما يؤدي إلى تلف أنسجة العضلات وتمزقها كما أنها تؤثر على العمود الفقري تأثيراً سلبياً.
  9. التمرين اليومي للعضلات يجهدها ويؤدي بها للتلف وبالتالي لن يستطيع اللاعب القيام بممارسة رياضة كمال الأجسام، لهذا يعد التمرين اليومي من أخطر الأخطاء التي قد تعرض اللاعب للأصابة ويفضل التنويع في التمارين يوماً لتمرين العضلات العلوية ويوم آخر للعضلات السفلية والتناوب بينهما ويتخللهما راحة.

” أخطاء كثيرة يقع فيها الكثير عند ممارسة رياضة كمال الاجسام وبالتالي ستتحول فوائد رياضة كمال الأجسام إلى أضرار بل يعرض اللاعب إلى عواقب وخيمة لذا يمكن تجنب كل ذلك بممارسة التمارين الرياضة بحرص وتحت إشراف مدرب متخصص ومع إتباع نظام غذائي مليء بالبروتين والراحة لأنها مطلوبة لتجنب الوقوع في الأخطاء”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق