المكملات الغذائية

أضرار الحقن الموضعي لتنمية العضلات لكمال الأجسام

أضرار الحقن الموضوع لتنمية العضلات لكمال الأجسام ، عرف الشباب مؤخراً حقن موضعية لبناء عضلاتهم ، حيث يحاول آلاف الشباب بناء عضلاتهم من خلال الحقن الموضعي بحقن البروتين و الهرمونات المدمرة، أو بعض المكملات الغذائية الضارة، لتحسين مظهرهم ولفت الأنظار إليهم دون الأخذ في الاعتبار، ما هى الأضرار الناتجة من إستخدام  هذه المكملات والدمار الشامل لكل خلايا الجسم، وأجهزته، وتتحول الرياضة التي نشأنها عليها منذ صغرنا من نعمة إلى نقمة، ظناً من هؤلاء الشباب أن إظهار عضلات الجسم بهذه السرعة، هو أقصر طريق لعالم الشهرة.

أضرار الحقن الموضعي لتنمية العضلات

 

حقن العضلات بالبروتين والهرمونات تعمل على زيادة حجم العضلة، وتصبح هذه العضلة كالبالون المملوء بالهواء،

و بشكل عام يبقى في العضلة من 50% إلى 70%، من مادة الحقنة، والمواد المتبقية، يقوم الجسم بامتصاصها، فتسبب له العديد من الأضرار و من

أضرار الحقن الموضعي لتنمية العضلات كالآتي:

  •  ضعف الدورة الدموية في العضلة المحقونة ، وضرر في الجزء الذي تعرّض للحقن.
    حدوث تشوّهات واضحة وظاهرة في الشكل العام للعضو المحقون، والجسم بشكل عام.
  • غالباً ما يصاب  العضو بالشلل، وذلك من خلال ضغط مادة العقار على أعصاب هذا العضو.
    قد تصاب  الأطراف بركود في الدورة الدموية، و زيادة نسبة الإصابة بالأمراض القلبية.
    زيادة التعرض لأمراض السرطان المختلفة.
  • ظهور أورام في  النسيج العضلي، من خلال طريقة الحقن الخاطئة، الغير سليمة، وحدوث تورّم و ألم شديد في مكان الحقن، مع ظهور التقرحات، والدمامل، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة،  وخضوع الرياضي لعملية جراحية.
  • ظهور تشوهات في  العضلة المحقونة، وذلك إذا كان الحقن بطريقة غير سليمة، وبالتالي قد يسبب هذا العقار ضرراً كبيراً و الشعور بآلاماً شديدة للرياضي، وقد يتعرض أحياناً لقطع العضو المحقون؛ حيث أن استخراج هذه المادة من العضلات صعب جداً.
  • التأثير النفسي على الرياضي ، حيث أن  هذه الحقن تؤثر بشكل كبير وواضح على هدوء النفسية وصفائها، فيصبح الرياضي المحقون مزاجي، وشديد الإنفعالات.
  • يسبب الحقن الموضعي للعضلات تضخم البروستات، وغالباً ما يكون هذا التضخم  حميداً، وقد يؤثر هذه الحقن العقم عند الرجال.
  • إحتمال إصابة الرجال بسرطان الثدي، من خلال حدوث كسل في الغدة التي تفرز الهرمونات الذكرية فتفقد الغدة مقدرتها على إفراز الهرمونات بشكل جيد.
  •  ومن هذه الأضرار أيضاً تعريض كلاً من المخ، والكبد، والقلب للعديد من الأمراض.

ما هى الحقن الموضعية للعضلات :

تتكوّن الحقن الموضعية في الغالب من :

  • سلسة من زيوت ثلاثية جلسرينيه بنسبة 85%،
  • مضادات للالتهابات، ومسكنات آلام، بنسبة 7.5%، وتساعد هذه المسكنات على تجنب الفرد من آلام العقار، وتجنب العضلة من ردود الأفعال الناتجة عن العقار.
  • كحول البنزين بنسبة 7.5%.

وهناك عقارات مستخدمة للحقن الموضعي وهى :

  • عقار esiclen ويتغلب هذا العقارعلى كل المشاكل المؤثّرة على بناء العضلات.
  • عقار السيناثول synthol ، ويشبه السيلكون الذي يستخدمه السيدات ، ويتم إستخدام هذا العقار بشكل متكرّر حتى يحصل الرياضي على المظهر الذي يرغب به.

إرشادات هامة عند إستخدام الحقن الموضعي للعضلات-  أضرار الحقن الموضعي لتنمية العضلات

  • يعتبر البروتين هو المادة الأساسية التي يحتاج إليها الجسم لتربية العضلات، و يفضل أن تؤخذ هذه المادة من الطعام الطبيعي دون الحاجة إلى الذهاب إلى المكملات الغذائية، إذ يمكن الحصول عليها من خلال اللحوم، والأسماك، والبيض والجبن.
  • عملية الحقن تحتاج إلى المعرفة العلمية، و التدريب العملي، و يكون التأهيل عبر أخذ كورس معتمد، فالجهل بعملية الحقن يمكن أن يترتب عليه مشاكل عديدة من الالتهابات حتى الوفاة.
  • حيث أن حقن العضلات يعتمد على عددة عوامل وهى : نوعية الجسم، بناء العضل، كذلك كمية هرموني التيستسترون، والبروجيسترون الموجودين في الجسم.
  • وتختلف المدة التي تظهر بها نتائج الحقن من شخص لآخر حيث  أن بعض الشباب يحصل على نتيجة واضحة وبسرعة، والبعض الآخر يأخذ وقتاً أطول.
  •  تناول نظام متوازن من البروتين يومياً يتوقف على وزن الجسم حيث أن لكل كيلوغرام واحد من وزن الرجل يحتاج إلى  ما يقارب من جرامين من البروتين يومياً، فإذا  كان وزن الشخص 80 كيلوجراماً، فهو يحتاج إلى 160 جراماً من البروتين يومياً،
  • أما  المرأة تحتاج إلى واحد جرام من البروتين يومياً، عن كل كيلوجرام من وزنها.
  • اإستمرار في ممارسة الرياضة، كوسيلة لبناء  العضلات، حيث أنها يمكن أن تتطلب وقتاً أطول، للحصول على النتيجة، إلا أنها أكثر أماناً من الحقن الموضعي للعضلات.
  •  الحقن الموضعي للعضلات له نتائج سريعة ومجهود أقل في ، ولكنه  حرام شرعاً ، ودليل على ذلك قوله تعالى: وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ .
  • وأخيراً  يجب على اللاعب أن يحرص كل الحرص على عدم إستخدام مثل هذه العقاقير السامة.
  • وأتمنى من جميع صالات كمال الأجسام التعاون للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فهي خطر على مجتمعنا، وأبنائه.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق