نصائح كمال الأجسام

أضرار الانقطاع عن كمال الأجسام

من السلبيات لبعض لاعبي كمال الأجسام هي الانقطاع فترة عن ممارسة التدريبات الخاصة بهم وذلك بسبب المشاغل الكثيرة والأعمال اليومية المتعبة، ويشرع العديد من الشباب بممارسة رياضة كمال الأجسام للحصول علي شكل الجسم المتناسق والمفتول بعد فترة من ممارسة التمارين الخاصة بتلك الرياضة، ولكن حالما يحصلون على النتائج المرجوة.

ينقطع العديد منهم ممارسة التمارين ويهملون في رعاية العضلات مما قد يصيب الجسم بالعديد من الأضرار المختلفة، لذا فإن قررت القيام ببناء جسمك بواسطة رياضة كمال الأجسام فعليك أن تتعرف على الأضرار المحتمل حدوثها إذا قمت بالتوقف عن التمرين حتى تتجنبها بقدر المستطاع.

أضرار الانقطاع عن كمال الأجسام
أضرار الانقطاع عن كمال الأجسام

ما هي أضرار الانقطاع عن كمال الأجسام

تعتمد رياضة كمال الأجسام على تدريب النسيج العضلي في الجسم بشكل عام، وتطلب ذلك إلي بذل مجهود بدني كبير ووضع ضغط على العضلات تحفيز نموها من خلال التمارين الرياضية المتبعة خلال تلك الرياضة، ولكن يأخذ الأمر بعض الوقت حتى يثمر عن نتائج ملحوظة في التكوين العضلي للجسم، بعد قضاء الوقت اللازم في التمارين يحصل الجسم على الشكل الممشوق والمتناسق والجذاب والعضلات تظهر بشكل منحوت وبارز في المنطقة التي تم تدريبها.

عندما ننقطع عن ممارسة تمارين رياضة كمال الأجسام قد تحصل على الأضرار التالية:-

  1. الزيادة السريعة في الوزن والتي قد تكون بشكل ملحوظ، لأن أداء تمارين كمال الأجسام يساهم بشكل كبير في حرق السعرات الحرارية التي تتلقاها من نظامك الغذائي وحرق الدهون الزائدة عن الحد الطبيعي في الجسم وعندما تبتعد عن أداء تلك التمارين تتراكم الدهون مرة أخرى بشكل أسرع من ذي قبل.
  2. يحدث اضطرابات في عملية التمثيل الغذائي المعروفة بحرق الدهون في الجسم وامتصاص العناصر الغذائية في الجسم، لأن أداء تلك التمارين يحفز هذه العملية بشكل كبير وعند الانقطاع أداء التمارين فإن عملية التمثيل الغذائي قد تصاب بخلل وهو عامل آخر لزيادة الوزن بعد ترك تمارين كمال الأجسام.
  3. قد يحدث ضمور النسيج العضلي الذي قمت ببنائه من قبل في الجسم وتقل القوة العضلية بشكل ملحوظ.
  4. تقل القوة العامة للجسم لنقص نسبة الاوكسجين في العضلات بنسبة 20% مما قد يؤثر على لياقة الجسم بشكل عام.
  5. قد يسبب ترك التمارين حدوث خلل في نمو الخلايا الدماغية والتي تعتبر مسئولة عن التركيز والتفكير والاستيعاب، لذا فقد يشعر الشخص ببعض من الاضطرابات في التركيز والذاكرة والتفكير الواضح بعد التوقف عن تمارين كمال الأجسام.

بروز الترهلات بعد الانقطاع عن كمال الاجسام

قد يراود هذا السؤال العديد من ممارسي رياضة كمال الأجسام الذين أصبحوا يهملون في أداء التمارين بالشكل المطلوب، هل ستصبح أجسادهم مترهلة بعد ضمور النسيج العضلي بسبب التوقف عن أداء التمارين؟

والإجابة باختصار على هذا السؤال هي نعم عند التوقف المفاجئ لأداء تمارين كمال الأجسام يسبب ترهل واضح وملحوظ في الجسم بسبب ضمور خلايا العضلات التي لا تقوم بتدريبها فيصبح شكل جسمك غير لائق ويقلل معها أي فائدة قد تأتي لك من ممارسة رياضة كمال الأجسام وربما إذا توقفت عن التدخين تعود مرة أخرى بشراهة أكبر وأنظمة الغذاء السليمة التي كنت تمارسها سوف تغيرها لتتناول ما يحلو لك فيزداد وزنك بطريقة ملحوظة، فزيادة الوزن المحتملة بعد ترك التمرينات والتي تظهر بوضوح على متدربي كمال الأجسام بعد انقطاع عن الرياضة لذلك ننصحك عزيزي أن تمارس التمارين الرياضية بمصاحبة أشخاص ليحفزوك إذا انخفضت قواك النفسية والجسمية ويساعدوك على إعادة المحاولة من جديد وتكرار المحاولة ليصبح جسمك مقتول العضلات وقوي وتجذب أي شخص سواء زوجتك أو زملاء عملك أو كل من يراك يمشي بخطاك فتصبح قدوة جيدة.

 الرجوع الى كمال الأجسام بعد انقطاع طويل

قد يترك البعض ممارسة التمارين لفترة طويلة لأي سبب كان وبعد فترة من الانقطاع قد يود العودة مجددا لممارسة التمارين فإليك بعض النصائح المهمة إذا كنت تنوي ذلك.

  • قم بالبدء مرة أخرى في أداء تمارين كمال الأجسام بالتدريج ولا تبدأ برفع أثقال كبيرة أو بشكل عنيف.
  • ممارسة العضلات بشكل عنيف قد تزيد من نسبة هرمون اللبن مما قد يؤثر على الطاقة العامة للمتدرب وأشعاره بالإرهاق المستمر.
  • قد تحتاج إلي فترة أطول من تلك التي قضيتها مسبقاً لبناء جسمك بالشكل المطلوب مجدداً لذا فكن صبوراً.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى