صحة و جمال

فوائد رياضة كمال الأجسام على الصحة الجنسية

تعتبر كمال الاجسام اهم رياضة تنعش عضلات الجسم وتساعدة في الحصول على الصحة واللياقة البدنية حيث تعتبر الصحة الجنسية من أهم الخصائص الذكورية للرجال، ويعتمد الكثير من الاشخاص الذين يعانون من ضعف الخصوبة والانتصاب باللجوء الى ممارسة رياضة كمال الاجسام.

كما وُصفت تكمل جمال الشكل الجذاب الذكوري، حيث أن العضلات البارزة المنحوتة من أكثر مظاهر الرجل جاذبية للمرأة ولكن فوائد تلك الرياضة العديدة لا تقف قاصرة علي المظهر الجذاب فحسب بل تشمل العديد من الفوائد الصحية التي سنتطرق لها خلال مقالنا.

كمال الاجسام على الصحة الجنسية

 فوائد رياضة كمال الاجسام للجنس

 

  1. يعتمد لاعب رياضة كمال الأجسام نظام غذائي خاص يعتمد في أساسه على نسبة البروتين العالية، مما يدفع الجسم لإنتاج المزيد من مادة الأرجينين التي تساعد على ضخ الدم بشكل جيد لجميع اطراف الجسم مما يضمن زيادة كمية الدم التي تصل للعضو الذكري مما يزيد من صلابته وقوته وطول فترة الانتصاب، ومن الجدير ذكره أن ممارسة رياضة بناء الاجسام لا تؤثر على حجم وطول العضو الذكري فهي مسألة وراثية.
  2. تساعد ممارسة هذه الرياضة من زيادة القوة العضلية في الرجلين والذراعين مما يساعد الرجل علي ممارسة الجنس لفترات أطول بدون الشعور بالتعب.
  3. ممارسة رياضة كمال الأجسام تخفض من نسبة الدهون الزائدة في الجسم مما له التأثير الإيجابي علي الصحة الجنسية، ومن المثبت علمياً أن السمنة لدى الرجال تقلل من رغبتهم الجنسية، كما يعيق تراكم الدهون التدفق السلس الدم وتؤثر على قوة ضخه حول الجسم.
  4. يساعد شكل الجسم المتناسق والجذاب الذي تحققه رياضة كمال الأجسام على زيادة رضا الرجل عن جسمه، كما تزيد من انجذاب الشريكة له أيضاً وكلها عوامل تساعد على زيادة الرغبة الجنسية لدى الطرفين، كما تعزز ثقة الرجل في نفسه وأدائه.
  5. تزيد رياضة كمال الأجسام من إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرون وهو مسئول عن عوامل مثل الرغبة والقدرة الجنسية لدى الرجل.
  6. كما تساهم نسبة الزنك التي يتناولها الرجل من خلال المكملات الغذائية الموصوفة لممارسة تلك الرياضة من زيادة الرغبة الجنسية.

  نصائح يجب أخذها في الاعتبار

حتى تتمكن من الوصول للنتائج المرجوة من ممارسة رياضة كمال الأجسام سواء تلك التي ترتبط بالشكل الخارجي للجسم أو الفوائد المتعلقة بتعزيز الصحة العامة يجب أخذ النصائح التالية بعين الاعتبار:-

  • يجب التخطيط الجيد والمتوازن مع مدرب محترف لأداء التمارين وتناول المكملات الغذائية المساعدة.
  • يجب منح الجسم فترات الراحة اللازمة لإعادة تعافي العضلات.
  • البدء في ممارسة التمارين الرياضية ورفع الأثقال بالتدريج من السهل للصعب.
  • عدم الشعور بالإحباط والتسرع في الحصول على نتائج ملحوظة.
  • الاهتمام بمصادر البروتين في النظام الغذائي لتوفير العنصر الغذائي الأهم لتكوين النسيج العضلي.
  • تقليل نسبة الدهون الضارة في الطعام بالقدر الممكن.
  • يجب تجنب الوجبات السريعة التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة.
  • الامتناع نهائياً عن المشروبات الغازية ومصادر السكر المكرر.
  • الإكثار من شرب الماء النقي مما لا يقل عن 10 أكواب يوميا.
  • يجب الإقلاع التام عن التدخين والمشروبات الكحولية.

اضرار كمال الاجسام على الجنس

 

الهوس بممارسة الرياضة وتضخيم العضلات قد يدفع الممارسين الإفراط من تناول المكملات الغذائية التي تساعد على بناء العضلات وتراكم بعض المواد التي تعتبر ضارة إذا زادت عن الحد الطبيعي للقدرة الجنسية ومن بين تلك المكونات ما يلي:-

  1. الكرياتين: حيث تؤثر النسب العالية من الكرياتين علي سلامة وعدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  2. زيادة إفراز الأندروجينات وهي مسئولة عن ضبط نسبة هرمون الذكورة التستوستيرون ولكن عندما تزيد عن نسبتها الطبيعية قد تؤثر بالسلب علي الخصيتين ويمكن أو تؤدي إلى الإصابة بسرطان الخصيتين..
  3.  الستيرويدات وهي أحد الهرمونات الذكرية التي تحتوي عليها المكملات الغذائية وعندما تزيد عن الحد الطبيعي لها يمكن إن تسبب ضمور الخصيتين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق