التغذية

فوائد الليمون للاعبي لكمال الأجسام

فوائد الليمون للاعبي لكمال الأجسام ممارسة الرياضة بأي شكل مهما كانت بسيطة أمر هام للحفاظ على الجسم ووقايته من الإصابة بالأمراض، فهى تعطي من يمارسها الاحساس بالنشاط والحيوية منذ بداية يومه، وتضفي شعورا بالتفاؤل والسعادة على الصعيد النفسي، فالرياضة عصب الحياة.

تعرف على أنواع الفيتامينات المفيدة من هنا

لذا يتجه العديد من الشباب لممارسة رياضة كمال الأجسام للحصول على جسد رياضي رشيق باتباع بعض التمارين والأنظمة الغذائية التى قد تعتمد فى بعضها على ثمار الليمون اللذيذة، لذا فى المقالة التالية سوف نتعرف على أهمية الليمون للرياضيين بشكل عام وللاعبي كمال الأحسام بشكل خاص، فتابعوا القراءة معنا.

فوائد الليمون للرياضيين

  1. يحتوي الليمون على عدة أحماض عضوية من ضمنها حمضي الأسكوربيك والستريك، كما يحتوي على بعض المعادن مثل الفسفور، والحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والقليل من المنجنيز، فيمنح الجسم الاتزان المعدني اللازم حتى يقوم ببناء الانسجة العضلية الضامة المتنوعة.
  2. يعزز نمو النسيج العضلي بشكل سريع وذلك بفضل فيتامين سي الموجود بوفرة في الليمون، فيساعد في التئام الجروح، ويدعم نمو العضلات أثناء القيام بالتدريبات، فتحصل على شكل مقبول للعضلة في أيام قليلة.
  3. يمد الجسم بالطاقة والحيوية، فرائحة الليمون من أكثر الروائح تأثيرًا على المخ البشري، وذلك حسب ما أقرَّه الباحثون حديثًا، فتثير المخ لإرسال السيالات العصبية المختلفة بكفاءة عالية؛ لكي يتم تنشيط بقية أعضاء الجسم، وزيادة التركيز.
  4. يزيد الليمون من إفراز العصارة الصفراوية للكبد، كما أنه يعمل على تجديد خلاياه بصفة مستمرة، والتي تعمل على هضم وتفتيت المركبات الدهنية، ويحفز عمليات الأيض الأساسية.
  5. يعطي شعورًا بامتلاء المعدة ويخفف من حدة الجوع، وهذا ما يساعد في إنقاص الوزن بسهولة، لذا يمكنك تناول كوبًا من عصير الليمون المنعش قبل كل وجبة؛ حتى تحصل على نتائج أفضل في كل مرة، وسوف تلاحظ سرعة في إنقاص الوزن؛ وذلك بسبب أن الليمون مزوَّد بألياف تُدعى البكتين، والتي تعطي شعورًا بالشبع، كما أنه يقلل من حدوث حالات تعسر الهضم.
  6. يحتوي الليمون على بعض مركبات الإذابة المعقدة، والتي تمنع تراكم الدهون في أجزاء الجسم المختلفة مثل البطن والأرداف، وتحفز حرق الكثير من الخلايا الدهنية بين ثنايا الألياف العضلية، والحزم العضلية أيضًا.
  7. عناصر الكالسيوم والبوتاسيوم الموجودة بداخل الليمون تحافظ على صحة العظام، وتمنحها القوة والمتانة ضد الكسور والتي قد يتعرض لها ممارس الرياضة عند القيام بتمارين شاقة، كما أنها تساعد في نمو واستطالة العظام المختلفة بشكل سريع.
  8. تعمل مضادات الأكسدة وفيتامين ج الموجودة بنسب كبيرة في فاكهة الليمون على تقوية جهاز المناعة عامةً، وللأشخاص الذين يقومون بمجهود بدني عنيف بشكل خاص، كممارسة التدريبات البدنية الخاصة بكمال الأجسام، فيعمل كواقي ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، ومن أبرزها نزلات البرد.
  9. يعمل فيتامين ج أيضًا على بناء ألياف الكولاجين، وهو البروتين التنظيمي المسئول عن نمو الانسجة الضامة مثل العضلات، والأربطة، والأوتار، والغضاريف…. إلى آخره، فهو يمثل العامل الأساسي في بناء العضلة وتكوينها، لذلك فمن الضروري الحصول عليه من مصادره المختلفة، والتي من أهمها الليمون.
  10. يحتوي الليمون على القليل من حمض الفوليك، والذي له دور رئيسي في نمو الأنسجة البروتينية، وحيث أن العضلة نسيج بروتيني فهذا هو خير مساعد لك، وبديل عن المكملات الغذائية، والتي قد تحتوي على بعض المواد المسببة لكثير من الأضرار، في صورة آثار جانبية عند استخدامها، ويسيطر على عدد الأحماض الأمينية الجسم، فهو المسئول عن بناء الأحماض النووية المختلفة، المسئولة عن تكوين جزيئات البروتين، فيسرع ذلك من نمو العضلات وظهورها في مختلف أنحاء الجسم؛ لتحصل على عضلات جذابة وصحية في أسرع وقت ممكن.

فوائد الليمون للاعبي كمال الأجسام المبتدئين

  1. تناول كوب من خليط الليمون بالماء في الصباح الباكر يحفز امتصاص عنصر الحديد من مأكولاتنا اليومية، مما يساعد على زيادة مستوى الطاقة، والتغلب على أمراض فقر الدم، وتنشيط الدورة الدموية…حيث يزيد من كفاءة نقل الاكسجين إلى المخ، مما يحفز النشاط الرياضي للفرد، ويساعد في بناء الأنسجة الضامة بشكل عام.
  2. تناول كوب من عصير الليمون بعد أداء التمارين الرياضية وخاصة العنيفة منها، يساعدك على ارتخاء عضلاتك بشكل سريع، والتخلص من التقلصات المؤلمة، كما أن له أثر كبير في تخفيف التهابات الأنسجة العضلية والعظمية، ويقلل من حالات الشد العضلي؛ بسبب زيادة المرونة في النسيج العضلي.
  3. يساعد عصير الليمون في تنشيط عضلة القلب، فيعمل على تقوية جدار الشرايين والأوردة الدموية، مما يجعلها قادرة على ضخ الدم بصورة سليمة، ويعمل على تقوية جدار عضلة القلب فلا تتعرض للإجهاد عند بذل أي مجهود رياضي شاق، كما أنه يحمي الانسان من أخطار الاصابة بتصلب الشرايين.
  4. لعنصر الكالسيوم والماغنسيوم الموجودان فى الليمون أثر بالغ في انقباض العضلات بصورة سليمة أثناء الحركة أو أداء التمارين، حيث يعملان على جذب خيوط الألياف العضلية في حالة التقلص، كما يساعدان على انبساط العضلة أيضًا فيعملان على ارتخاء الخيوط البروتينية الأكتينية، وذلك بمساعدة الطاقة المخزنة في العضلة.
  5. يعد الليمون من المواد التي تحافظ على اتزان مستوى المياه في الجسم بشكل عام، كما أنه يعمل كمرطب جيد لأنسجة البشرة، فيحمي اللاعب من اخطار جفاف الجلد بعد ممارسة تمارين كمال الأجسام المختلفة، كما أنه يحمي جسدك من الاصابة بأمراض الروماتيزم، ويقلل من مستوى الكوليسترول في الدم، عن طريق اذابة المركبات المعقدة من الدهون، وتفتيتها، والمساعدة في عملية حرق الدهون.
  6. يساعد فى التخلص من مركبات السموم المختلفة، وتطهير جدار المعدة، فهو يحتوي على العديد من مركبات الفلافونويدات، والتي تعمل على طرد المركبات السامة من الجسم، ومقاومة الخلايا السرطانية، وبالتالى فهو يساعد الحصول على جسد صحي خالي من الأمراض تستطيع بناءه بشكل سليم.
  7. لحمض الأسكوربيك والأملاح العضوية الأخرى في الليمون لها دورًا هاما في تدفق الدم نحو المخ، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن شرب الماء المختلط بالليمون يقوم بالحفاظ على مستوى ضغط الدم يعمل على خفض ضغط الدم، وجعله في الوضع الطبيعي. لذا من الضروري على ممارس الرياضة وخاصة كمال الأجسام أن يجري فحصًا طبيًا بصفة مستمرة، لقياس ضغط الدم.
  8. إن تناول ليمونة واحدة كل يوم يعادل ذلك نصف كمية فيتامين ج الذي يحتاجه الجسم بشكل يومي.
  9. حمض الستريك الموجود بكثرة في فاكهة الليمون يعمل على زيادة كمية البول، ومن المعروف أن البول يحتوي على مركبات دهنية، وأملاح، وسموم، مما يخلص الجسم بشكل دوري من كافة المخلفات، ويقلل من الاصابة بحصوات الكلى.
  10. قد ثبت مؤخرًا أن العناصر الحامضية، في فاكهة الليمون تعمل على خفض مستويات السكر في الدم، وذلك عن طريق تحفيز البنكرياس لإنتاج كمية أكبر من الأنسولين، وهذا يعد مناسبًا لمرضى البول السكري والراغبين في الحصول على جسد أفضل، وأكثر رشاقة.

إن الحفاظ على الجسد الرياضي أمر شاق، ويتطلب جهد كبير، لذلك فممارس الرياضة يحتاج العديد من الخطوات؛ لكي يحافظ على قوام جسده الرشيق، ولكن هناك بعض الوسائل الطبيعية البسيطة التي يمكن لك القيام بها، فتزيد من قدرتك، وتساعدك على تأدية مهامك بشكل أفضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى