نصائح كمال الأجسام

كيف تقضي أيام الراحة في كمال الأجسام

أيام الراحة في كمال الأجسام ليس لها أي فائدة، هذا ما يعتقده الكثير من المبتدئين عندما يرى المحترفين يتحدثون حول أهمية الراحة، هناك الكثير من المعلومات المتناقضة في هذا الموضوع، لكن الآن سأضع بين يديك الكثير من المعلومات القيمة حول أيام الراحة وأهميتها بجانب كيف تقضي يوم راحتك.

أيام الراحة في كمال الأجسام لا تقل أهمية عن أيام التمرين

في حياتنا اليومية نرى الكثير من الناس يحبون أعمالهم ويقوموا بأعمالهم بكل جد وبطاقة وفيرة، لكن قد تكون هذه العقلية هي الأسوأ في رياضة كمال الأجسام، يجب أن تعرف احتياجات جسمك لتحصل على جسد مثال وتحافظ على صحتك. هذه العقلية الملحمية تجعل مكاسبك من رياضة كمال الأجسام أصعب وأبطأ من المعتاد، وغالبا ما تؤدي لأصابات كثيرة وخطيرة لصاحبها، بالإضافة الى ذلك قد تؤدي لخروج حياتك الاجتماعية عن السيطرة، فمن يحب أن يقضي وقته مع شخص يغلب عليه التوتر والعصبية!

أهمية أيام الراحة في كمال الأجسام

يحتاج لاعب كمال الأجسام الراحة لأغراض كثيرة فبعد كل يوم راحة ستعود أقوى وأفضل وأنشط، ستعود هذه الأيام بمكاسب كبيرة ومنها:

أيام الراحة تبعد عند الإصابات

تجنب الإصابات من أهم المكاسب التي يوفرها لك يوم الراحة.
جميع لاعبي كمال الاجسام يعرفون صعوبة أداء التمارين مع وجود آلام في العضلات ولا يخفى عليك سراً أن هذه الآلام تعني أن عضلاتك مرهقة تريد الراحة ليحدث الشفاء العضلي.

قد تكون هذه الحقيقة مخيفة بالنسبة لك، لكن ستظل حقيقة ولا يمكن غض النظر عنها نتائجها الوخيمة على صحتك.

الإجهاد المتكرر والمستمر يعرضك لإصابات عضلية خطيرة ويجعلك تفقد تركيزك.
وذلك قد يؤدي الى قيامك بتمرين بصورة خاطئة تعرضك لإصابة أو قد تسقط وزن على نفسك أثناء التمرين.

لا تحتاج أن تذهب بعيدا للتعرف على الإصابات الخطيرة التي قد يسببها لك الإجهاد،
يمكنك الإطلاع على
 دليل OriGym لإصابات رفع الأثقال.

تأكد دائما أنك تقوم بالتمارين بالطريقة الصحيحة، عدم الإلتزام سيكلفك الكثير. 

بالإضافة الى ذلك هناك نوع آخر من الإصابات المنتشرة وتسمى بمتلازمة التدريب المفرط OTS، وهذه المتلازمة تسبب الكثير من الإضطرابات الهرمونية والمناعية والعصبية والنفسية بسبب الاستجابة للتمرين المفرط دون الحصول على القسط الكافي من الراحة التي يحتاجها جسمك.

تساعد أيام الراحة في كمال الأجسام على تعزيز البناء العضلي

بجانب تجنب الإصابات، تعزز أيام الراحة عملية البناء العضلي في رياضة كمال الأجسام.
يعتقد الكثير أن الكتلة العضلية لا تحتاج سوى التمرين كما تتكون اثناء التمرين فقط، ولكن الحقيقة أن البناء العضلي يكون أثناء الراحة.

البناء العضلي يعتمد على أكثر من عامل، بجانب التمرين السليم وأيام الراحة أنت تحتاج لنظام غذائي سليم غني بالمواد الغذائية التي يحتاجها جسمك.

توفر لك مجلة الفيتامينات الكثير من الانظمة الغذائية التي ستساعدك للوصول الى أهدافك، سواء كان هدفك البناء العضلي أو خسارة الوزن.

النظام الغذائي السليم يجعل سرعة التعافي أسرع ويساعد على نمو العضلات ويقلل من الإجهاد والآلام.

أنا أعتقد أن هذا قد يكون حافز تعتني وتهتم بوجود هذه الايام إن لم تجد في تجنب الإصابات سبب كافي.

أيام الراحة في كمال أجسام تساعد على التعافي من الإصابات

أعرف أن العنوان هذه المرة قد يكون صادم أو غريب بالنسبة للبعض، لكن في الحقيقة هناك الكثير من اللاعبين مصابين بهوس.

هناك بعض الإصابات مثل الالتواء أو الكسر في بعض الأجزاء من الجسم قد لا تمنعهم من أداء التمرين، وبالتأكيد هذا سلوك خاطئ.

الراحة ستساعدك على التعافي الصحيح، وعلى العكس الإجهاد والتمرين المستمر سيؤدي إلى تفاقم الإصابة وزيادة الطين بلة.

بالإضافة إلى ذلك ستساعد الراحة جهازك المناعي للتعافي السريع من الإصابة وإزالة الآلام.

تعزز أيام الراحة في كمال الأجسام من جودة النوم

نحن نحتاج لمقال طويل للتحدث عن أهمية النوم للرياضيين وغير الرياضيين، وعلى الرغم من ذلك يغفل عنه الكثير.

النوم يوفر للرياضيين فرصة تعزيز الأداء البدني في التمرين والوصول لاعلى حالة من النشاط والقوة البدنية
وهذا يساعدك على الاستفادة القصوى من التمرين.

لذلك عندما تذهب لصالة الالعاب الرياضية في المرة القادمة احرص على اخذ قسط كافي من الراحة
لتكون في أفضل حالة لأداء التمارين بالإضافة إلى أهمية النوم في الشفاء العضلي وتعزيز الكتلة العضلية.

وفي دراسة علمية أجريت على بعض لاعبي السلة في الجامعات الأمريكية، دون الدكتور Cheri D بعض الملاحظات على الاعبين متعلقة بـ نسبة التصويب الصحيحة ومدة الركض ورد الفعل والمزاج والتعب والنشاط الخاصة بالطلاب وذلك مع زيادة معدلات النوم لتصل إلى المعدلات الصحية التي يحتاجها الجسم، و استخلاص بعض النتائج من خلال ملاحظاته:

هناك علاقة إيجابية بين النوم والنشاط الرياضي حيث يساعد النوم على أداء التمارين القوية بفاعلية أكبر بجانب ان الرياضة تعزز من جودة النوم.

عقلك يحتاج إلى الراحة أكثر من جسدك

الكثير يعتقد أن العقل لا يصاب بالأرهاق، لكنه تماماً مثل الجسد يرهق ويحتاج إلى قسط من الراحة.

هناك الكثير من الأسباب التي قد تعرض أي شخص الى الإرهاق العقلي
على سبيل المثال الارهاق الجسدي الضغط النفسي والالتزامات سواء في العمل أو الالتزامات الاجتماعية.

إذا شعرت ان عقلك مرهق، حاول أن تبذل أقصى جهدك أثناء التمرين وتزيد من أيام الراحة، وزيادة كمية التمارين ستسبب لك المزيد من المشاكل.

كم يوم تمرين وكم يوم راحة يحتاجها جسمك في الأسبوع

أيام الراحة تعتمد على المجهود والرياضة التي تمارسها سواء في كمال الاجسام او الرياضات الأخرى بجانب لياقتك الشخصية.

فعلى سبيل المثال إذا كان الهدف من ممارسة الرياضة هو فقدان الوزن
ستجد أن 3-5 جلسات في الأسبوع كافية تمامًا للوصول إلى أهدافك والالتزام بها.

إذا كان يناسب المواظبة على التمارين 3 أيام فقط في الاسبوع كل ما عليك هو زيادة الأحمال وشدة التمارين مع بعض النشاطات الرياضية الخفيفة في باقي الايام مثل السباحة أو الجري
ولكن إذا كان قرارك هو التمرين لـ 5 أيام فسيكون من الافضل لك الجلسات القصيرة.

أما بالنسبة لرياضة كمال الاجسام يجب ان يكون هناك التزام اكبر بالتمارين الرياضية
وتذكر أن زيادة التمارين قد لا تؤدي بالضرورة للمزيد من العضلات يجب أن تأخذ القسط الكافي من الراحة.

ينصح أن يكون عدد أيا التمرين 4-5 أيام مقابل 2-3 أيام راحة، وهذا سيسمح لك بالوصول الى أهدافك.
وذلك مع توفير نظام غذائي متوازن يتوافق مع أهدافك و احتياجات جسمك.

تذكر دائماً أن ايام الراحة في كمال الأجسام لا تقل أهمية عن أيام التمرين
يجب أن تنام جيداً وتحصل على قسط كافي من الراحة لتحصل على النتائج التي تحلم بها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى