غير مصنف

كم يحتاج جسم لاعبي كمال الاجسام من البروتين في الاستخدام اليومي

كم يحتاج جسم لاعبي كمال الاجسام من البروتين، يحتاج جسم الإنسان إلى نسب محددة من البروتينات تعتمد على حالة الجسم والدرجة التي يحتاجها، وهذا لأن البروتينات تعتبر من الأمور الأساسية في الجسم، مما تساهم بدور كبير في عملية بناء العضلات، والأوتار التي يحتوي عليها الجسم، حتى تعمل على تكوين الإنزيمات، والهرمونات، والناقلات العصبية، المختلفة، ومع ذلك فإن هناك العديد من التساؤلات حول كمال الاجسام كم يحتاج جسم الأنسان من بروتين، وفي مجلة كمال الأجسام سوف نتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: فتح دامبلز مستوي من اشهر تمارين كمال الاجسام للصدر

كمال الاجسام كم يحتاج جسم الأنسان من بروتين ؟

يتم العمل على تقدير الكمية التي يحتاج لهخا جسم الإنسان للبروتين بشكل يومي.

وذلك بالنسبة للأشخاص العاديين، حيث يعتمد في بداية الأمر على وزن الجسم.
بنسبة تصل إلى حوالي 0.8 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم يومياً.
وقد تستدعي الحاجة إلى قيام الشخص بتناول كميات إضافية من البروتينات.
بالنسبة للاعبي كمال الأجسام والرياضيين، مما جعل العديد من الدراسات تتحدث عن احتياج الجسم من البروتين والكميات المناسبة له بالنسبة لكمال الأجسام.

  • ضرورة احتواء الوجبة التي يتناولها الرياضيين على نسبة 0.4 جرام من البروتينات لكل كيلوجرام من وزن الجسم، وهذا بالإضافة إلى أن يقوم الرياضي بأكل 4 وجبات بشكل يومي.
    حتى يستفيد الجسم من 1.6 جرام من البروتينات بشكل يومي بالنسبة لكل كيلو من وزن الجسم.
    مما يجعل هذا الأمر هو الحد الأدنة المطلوب من البروتين بشكل يومي، ليتمكن الرياضي من خلالها العمل على زيادة الكتلة العضلية، أو تناول 0.55 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم في كل وجبة.
  • العمل على تناول وجبة خلال ساعة أو ساعتين، وذلك قبل التمرين وبعد الانتهاء منه.
    وتتمتع الوجبة بإحتوائها على حوالي 0.4 – 0.55 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم.
    وهذا بجانب العمل على تناول كميات معتدلة من الدهون بمعدل 0.5- 1.5 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم بشكل يومي، والقيام بالتركيز على استهلاك باقي السعرات الحرارية.
  • تختلف الكمية اليومية التي يتم تخصيصها للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام، من البروتينات المختلفة، وذلك على حسب مستوى التدريب للاعبي كمال الأجسام.
    سواء المحترفين أو المبتدئين، ولهذا فإن اللاعبين أصحاب المستويات العالية عليهم أن يتناولوا كمية 2.2 جرام لكل كيلوجرام، وذلك بشكل يومي.
  • وبالرغم من وجود العديد من الدراسات التي تحدد الكميّة المثلى من البروتين لبناء العضلات، إلا أنه تم التوصل إلى عدد من النتائج التي يحتاج إليها الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام بشكل جيد.
    من خلال تناولهم البروتينات بشكل يومي.
    وذلك حتى يتم بناء العضلات تتراوح ما بين 1.6 – 2.2 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم.
    وهذا لأن الجميع يواجه صعوبة في تحديد أرقام دقيقة تتعلق بالإستفادة منها.

مصادر البروتين في الغذاء

هناك العديد من المصادر المختلفة والتي يستطيع اللاعبين الإعتماد عليها في تحصيل نسبة البروتينات التي يحتاج إليها الجسم بشكل جيد في الوجبات الغذائية في اليوم، للتعرف على النوع الأنسب إليهم بما يتوافق مع حالتهم الصحية ومدى إستفادة الجسم من هذه المكونات الغذائية المختلفة.

  • منتجات الألبان: يتمتع كوب الحليب بإحتوائه على حوالي 8 جرامات من البروتين.
    وهذا بجانب إحتواء نصف كوب من الحليب المبخر المعلب على حوالي 9 جرامات من البروتين.
    ناهيك عن وجود 11 جرام من البروتين داخل ربع كوب من الحليب المجفف خالي الدسم.
    أما عن الجبنة فإنها تحتوي على 7 جرامات من البروتين في 28 جرام من الجبنة الصلبة.
  • اللحوم وبدائلها: تتمتع اللحوم بمختلف أنواعها ومشتقاتها على كمية كبيرة من الفيتامينات.
    وفي حالة الحديث عن الدواجن فإنه يحتوي كل 85 جرام من الفراخ أو الديك الرومي المطبوخ.
    على 24 جرام من البروتين، بينما يحتوي كل 85 جرام من لحم البقر أو الضأن.
    بجانب العديد من النواع الأخرى الحمراء على 21 جرام من البروتين.
    أما الأسماك بمختلف أنواعها، تحتوي كل 85 جرام منها على 21 جرام من البروتينات.
  • البقوليات: يتمتع كوب الفاصولياء الواحد بمختلف أنواعه المجففة والمطبوخه، بإحتوائه على 15 جرام من البروتين.
  • البذور والمكسرات: تتميز البذور والمكسرات بإحتوائها على كمية كبيرة من البروتينات.
    والتي يحتاج إليها الجسم بشكل كبير، بفضل إحتوائها على العديد من السعرات الحرارية.
    حيث تتمتع الملعقتان من اللوز، الكاجو، الجوز، بذور دوار الشمس.
    بإحتوائهم على 5 جرامات من البروتين، أما الفول السوداني، فيحتوي على 7 جرامات من البروتين.

أضرار زيادة البروتين للاعب كمال الأجسام

هناك العديد من الأضرار التي قد يتعرض لها الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام، وذلك عند إستخدامهم للبروتينات بشكل كبير.
وهذا لأن بعض المدربين الذين يقومون بتدريب لاعبي كمال الأجسام بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة 40 % من البروتين.
وذلك مقارنة بالسعرات الحرارية اليومية في النظام الغذائي الذي يحتوي على 4000 سعرة حرارية.

  • التسبب بضرر كبير بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.
    وهذا لأن الفائض الذي ينتج عن البروتين يؤثر تأثير سلبي على العظام، والكلى، والكبد.
  • يعمل على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
    وهذا لأن تناول الأشخاص تناول الدهون المشبعة والكوليسترول بشكل زائد يؤدي إلى احتمالية خطر الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالجفاف.
    وذلك في حالة تناول كميات كبيرة سوف يحتاج الجسم إلى السوائل بكميات كبيرة.
    لتتمكن الكلى من التخلص من الفضلات الناتجة عن البروتينات.
  • يتسبب الإفراق في تناول البروتينات إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم، نتيجة زيادة السعرات الحرارية التي يتم اكتسابها.
  • تعرض العظام الى الضعف الشديد، نتيجة ارتفاع مستويات البروتين، وهذا ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام على المدى البعيد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى