تمارين كارديو للبطن للتخلص من الدهون ونحت عضلات البطن

تمارين كارديو للبطن

تمارين كارديو للبطن تعد أفضل طريقة لحرق الدهون في الجسم من خلال تمارين كارديو مثل الجري والمشي وتمرين التبديل أو العجلة، مع هذه التمارين سيتم حرق الدهون في المعدة بالإضافة إلى بناء عضلات البطن.

تمارين كارديو للبطن

دهون منطقة البطن

هناك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها عن دهون البطن، أولاً إذا بدا أنك دائماً تميل إلى كسب الوزن في بطنك، يمكنك إلقاء اللوم على الحمض النووي الخاص بك، سواء كنت تخزن الدهون في البطن أو الأرداف فالسبب في ذلك يتم تحديده من خلال الجينات الخاصة بك، إذ ليس هناك الكثير الذي يمكنك القيام به حول المكان الذي تديحمل الدهون، وليس لديك الكثير من السيطرة على المكان الذي يفقد الدهون كذلك، إن فكرة أن تجريب تخسيس منطقة دون غيرها، مثلا إزالة الدهون في منطقة البطن وليس في أي مكان آخر، إنها أسطورة كبيرة قديمة.

فوائد تمارين الكارديو

التمارين الهوائية (تمارين كارديو) هو وسيلة فعالة لتحسين صحتك وحرق السعرات الحرارية، كما تظهر الدراسات أنه واحد من أكثر أشكال التمارين الرياضية فعالية في الحد من دهون البطن، على أي حال فإن وتيرة ومدة برنامج التمرين الخاص بك أكثر أهمية من شدته.

تمارين كارديو هي أي نشاط يعمل على ضخ الدم إلى مجموعات العضلات الكبيرة العاملة، كما أنها تعرف باسم نشاط القلب والأوعية الدموية، ومن أمثلة التمارين الرياضية:

  • المشي السريع
  • السباحه
  • ركوب الدراجات
  • لعب كرة القدم

يوصي الخبراء بالحصول على ما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين الهوائية المعتدلة، أو 75 دقيقة من النشاط القوي كل أسبوع، المشي السريع أو السباحة هي أمثلة على النشاط المعتدل، بينما الجري أو ركوب الدراجات هي أمثلة على النشاط القوي.

تمارين كارديو يحسن صحة القلب والأوعية الدموية

ينصح بممارسة تمارين كارديو من قبل جمعية القلب الأمريكية ومعظم الأطباء للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو المعرضين لخطر الإصابة بها، وذلك لأن ممارسة يقوي قلبك ويساعده على ضخ الدم بشكل أكثر كفاءة في جميع أنحاء الجسم.

تمارين كارديو يمكن أن تساعد أيضا في خفض ضغط الدم، والحفاظ على الشرايين الخاصة بك سليمة عن طريق رفع  نسبة الدهون الجيدة عالية الكثافة، وفي المقابل خفض الكوليسترول الضار، بالإضافة إلى خفض مستويات الكولسترول في الدم.

إذا كنت تبحث عن خفض ضغط الدم والكوليسترول فتليك أن تضع لنفسك هدف ممارسة  40 دقيقة من تمارين كارديو متوسطة إلى قوية الشدة تتراوح بين 3 و4 مرات كل أسبوع.

الكارديو يخفض ضغط الدم

قد تساعدك تمارين اكارديو في إدارة أعراض ارتفاع ضغط الدم، وذلك لأن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم. 

تنظيم نسبة السكر في الدم

يساعد النشاط البدني المنتظم على تنظيم مستويات الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم، وكل ذلك مع الحفاظ على وزن الجسم تحت السيطرة، في دراسة على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، وجد الباحثون أن أي شكل من أشكال الحركة قد يكون له هذه الآثار.

تقليل من أعراض الربو

يمكن أن تساعد تمارين كارديو الأشخاص المصابين بالربو على تقليل تكرار أو شدة نوبات الربو، ومع ذلك يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية الجديدة إذا كنت مصابة بالربو، قد يوصون بأنشطة أو احتياطات محددة للمساعدة في الحفاظ على سلامتك أثناء العمل.

 تقليل الألم المزمن

إذا كنت تعانين من آلام الظهر المزمنة، فقد تساعد ممارسة تمارين كارديو على وجه التحديد الأنشطة المنخفضة التأثير، مثل السباحة أو التمارين الرياضية المائية في توفير مصدر موثوق للحصول على وظيفة العضلات مرة أخرى، كما يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية على إنقاص الوزن، مما قد يقلل من آلام الظهر المزمنة.

 تنظيم النوم

إذا كنت تواجه مشكلة في النوم ليلاً، فجرّب ممارسة تمارين كارديو خلال ساعات الاستيقاظ، حيث كشفت دراسة أجريت على الأفراد الذين يعانون من مشاكل النوم المزمنة أن برنامج التمارين الرياضية المنتظمة هو علاج فعال للأرق.

شارك بعض المشاركون في تمارين كارديو لمدة 16 أسبوعًا ثم أكملوا استبيانات حول نومهم ومزاجهم العام، حيث أبلغت مجموعة منهم عن جودة النوم ومدة النوم بشكل أفضل، بالإضافة إلى تحسن حالهم في يقظتهم وحيويتهم أثناء النهار.

ومع ذلك، قد تجعل ممارسة التمارين الرياضية قبل وقت النوم صعوبة في الوصول إلى النوم المريح، لذلك حاول إنهاء التمرين قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم.

تنظيم الوزن الوزن

كنت قد سمعت أن النظام الغذائي وممارسة الرياضة هي اللبنات الأساسية لفقدان الوزن، ولكن التمارين الرياضية وحدها قد تعقد العزم لمساعدتك على فقدان الوزن والحفاظ عليه.

في إحدى الدراسات، طلب الباحثون من المشاركين الذين يعانون من زيادة الوزن الحفاظ على وجباتهم الغذائية كما هي، مع الانخراط في جلسات تمارين كارديو التي من شأنها أن تحرق إما 400 إلى 600 سعر حراري، 5 مرات في الأسبوع، لمدة 10 أشهر.

وأظهرت النتائج فقدان الوزن بشكل كبير، بين 4.3 و 5.7 في المئة من أوزانها الأولية، للرجال والنساء على حد سواء، مشى معظم المشاركين أو ركضوا على الطرق في أغلب جلسات ممارستهم، إذا لم يكن لديك إمكانية الوصول إلى جهاز المشي، فحاول القيام ببعض النزهات السريعة أو الهرولة في اليوم، مثل أثناء استراحة الغداء أو قبل العشاء.

اعتمادا على وزنك وسرعتك، قد تحتاج إلى المشي أو الهرولة مسافة تصل إلى 4 أميال لحرق 400 إلى 600 سعر حراري، بالطبع يمكن من خلال ذلك أن يقلل السعرات الحرارية بالإضافة إلى تمارين كارديو كجزء من كمية التمارين الرياضية اللازمة لفقدان نفس الكمية من الوزن.

تقوية الجهاز المناعي

فحص الباحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا النساء النشطات وتأثير التمارين الرياضية على جهاز المناعة.

مجموعة واحدة تمارس على جهاز المشي لمدة 30 دقيقة، في حين تقوم مجموعة أخرى بممارسة نشاط مكثف على مدى 30 ثانية

بينما المجموعة الأخيرة لا تمارس أساسا، وقد أخذت من جميع النساء عينة من دمهم قبل وبعد وعلى فترات مختلفة في الأيام والأسابيع بعد ممارسة هذه الدورات.

وأظهرت النتائج أن تمارين كارديو العادية والمعتدلة تزيد من وجود بعض الأجسام المضادة في الدم تسمى الغلوبولينات المناعية، وهذا يقوي الجهاز المناعي في نهاية المطاف، بينما لم تشهد المجموعة المستقرة من النساء أي تحسن في وظيفة الجهاز المناعي وكانت مستويات الكورتيزول أعلى بكثير من تلك الموجودة في المجموعات النشطة.

مدة ممارسة تمارين كارديو

 بالنسبة لفقدان الوزن توصي المعاهد الوطنية للصحة بما لا يقل عن 30 إلى 45 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة الكثافة من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع، ولكن يمكنك التناوب بين التدريبات عالية ومنخفضة الكثافة كل يوم.

بعد 13 أسبوعا أظهرت الدراسة أن 30 دقيقة من ممارسة الرياضة يوميا أنتجت نتائج مماثلة أو حتى أفضل من 60 دقيقة في اليوم، فالنساء اللاتي مارسن 30 دقيقة في اليوم فقدوا في المتوسط 2 رطل من وزن الجسم أكثر من أولئك اللاتي عملوا لمدة ساعة.

بينما وفقا لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية ، يجب أن تحصل على ما لا يقل عن 150 إلى 300 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة الكثافة أو 75 إلى 150 دقيقة في الأسبوع من التمارين الهوائية الكارديو القوية كل أسبوع لرؤية تغييرات كبيرة.