تجربتي مع التخسيس بالليزر وماهي جلسات التخسيس ونحت القوام

تجربتي مع التخسيس بالليزر

من خلال تجربتي مع التخسيس بالليزر يبدو أن هناك خيارات واعدة لإزالة الدهون أكثر من أي وقت مضى، وتساعدك على التخلص والقضاء عليها إذا كنت تبحث عن حل سريع، فإن هذه العلاجات تقسم أنها سوف تمتص الدهون من جسمك أو تثنيها أو تجمدها في لمح البصر، وهذا يبدو رائعًا من الناحية النظرية.

يعد ليزر Zerona لفقدان الدهون أحدث أداة عالية التقنية لفقدان الوزن والتي تعد بجعل فقدان الدهون حلمًا للفتاة الكسولة.

وإليك كيف يعمل: تطبيق الليزر المعتمد من إدارة الغذاء والدواء يعمل على تسييل خلاياك الدهنية، وتجربتي مع التخسيس بالليزر، يتضمن الإجراء ما يسمى بالليزر البارد، أو العلاج بالليزر منخفض المستوى، والذي يستخدم مستويات منخفضة من الضوء لتحفيز الخلايا الدهنية، هذا النوع من الليزر لا يسخن أنسجة جسمك، لذلك يجب ألا تشعر بأي شيء، عندما تنهار الخلايا الدهنية المنبعثة، يتم إطلاق محتواها بشكل طبيعي كنفايات من جسمك (مثل إخراجها) ، مما يؤدي إلى فقدان الدهون.

يقوم جراحوا التجميل بصقل ليزر تفجير الدهون على الخصر والفخذين (لم يتم اختباره على الذراعين أو الرقبة أو الوجه بعد) لمدة 40 دقيقة لكل جلسة، ستقضي 20 دقيقة على جبهتك ونفس الشيء على ظهرك، وتجربتي مع التخسيس بالليزر من خلالها أوصي المرضى بالخضوع لإجراء الجلسات ثلاث مرات في الأسبوع لمدة أسبوعين على الأقل لرؤية النتائج، وأوصي أيضًا إنه يجب على المرضى ألا ينتظروا أكثر من 72 ساعة بين العلاجات وإلا ستبدأ الخلايا الدهنية في إعادة التعبئة.

تجربتي مع التخسيس بالليزر

هل يمكن أن يساعدك على فقدان الدهون؟

على غرار تحلل الدهون البارد (المعروف أيضًا باسم CoolSculpting) ، يهدف ليزر Zerona إلى تحديد الجسم، مما يعني أنه لن يساعدك إذا كان لديك 20 رطلاً أو أكثر لتخسره، وعلى الرغم من أن الصور السابقة واللاحقة للنساء اللواتي خضعن للعلاج تثير الدهشة بشكل خطير، ونتيجة إلي تجربتي مع التخسيس بالليزر أحد أن الليزر غير فعال في تقليل الدهون، حيث بعد 6 جلسات على مدى أسبوعين ستجد أنه لا توجد تخفيضات كبيرة في قياساتك، في الواقع كان أكبر انخفاض بشكل عام هو نصف بوصة، بالإضافة إلى ذلك أظهرت الموجات فوق الصوتية أنه لم أفقد كبيرة من الدهون.

هل يجب أن تجربها؟

إذا كنت مهتمًا بتجربة إجراء مثل هذا، من الأفضل إجراء البحث، إن أفضل طريقة للقيام بذلك هي مناقشة خياراتك مع جراح التجميل أو طبيب الأمراض الجلدية.

ثم عليك أن تفكر في السعر: متوسط ​​التكلفة، وفقًا لمجتمع الجراحة التجميلية عبر الإنترنت، حوالي 1500 دولار لمجموعة من ستة علاجات.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على التكلفة الإجمالية للعلاج بما في ذلك المكان الذي تعيش فيه، وجزء الجسم الذي تريد أن تتم معالجته، عند مقارنة تكاليف طرق إزالة الدهون بالليزر المختلفة، ضع في اعتبارك أن شفط الدهون بالليزر يتطلب علاجًا واحدًا فقط.

يعتمد ما إذا كنت المرشح المثالي لـليزر أم لا على وزنك الحالي وأسلوب حياتك وحالة بشرتك، إن المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، ولا يحافظون على نمط حياة صحي، ولديهم جلد مترهل لن يروا النتائج التي يريدونها. وأقول: “توصيتي بالعثور على جراح تجميل خبير ومعتمد من مجلس الإدارة يمكنه شرح كل خيار ومساعدتك في تحديد الخيار الأفضل لك”، وقد يعني ذلك محاولة إنقاص الوزن بالطريقة القديمة عن طريق تغيير نظامك الغذائي والنشاط بدلاً من ذلك.

 

* الآثار الجانبية التخسيس بالليزر

فائدة أخرى لهذا الإجراء هي أنه لا يوجد توقف، الآثار الجانبية نادرة وقد أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج من أكثر الطرق أمانًا لإزالة الدهون بالليزر، يمكن لمعظم المرضى العودة إلى أنشطتهم الطبيعية فورًا بعد الإجراء.

تشمل مناطق العلاج المعتمدة الخصر أو الوركين أو الفخذين أو الذراعين أو الصدر أو الركبتين أو الكاحلين أو الظهر أو خط حمالة الصدر، يخضع المرضى لست علاجات مدة كل منها 40 دقيقة على مدى أسبوعين لتحقيق أفضل النتائج.

تحلل الدهون بالليزر (lipo) هو إجراء تجميلي لإزالة دهون الجسم، تمت الموافقة على استخدامه لأول مرة في عام 2006 ومنذ ذلك الحين كان هناك عدد من التطورات في الأنواع المختلفة المتاحة.

تستخدم تقنية شفط الدهون بالليزر لتفتيت الدهون قبل إزالتها من الجسم، مما يقلل الحاجة إلى الشفط القاسي.

لقد أصبح طريقة شائعة ومقبولة لإزالة الأنسجة الدهنية غير المرغوب فيها ويُزعم أنها فعالة مثل شفط الدهون التقليدي دون إقامة في المستشفى.

يتم تسويق الليزر ليبو يستخدم في التخسيس بالليزر على أساس أنه طريقة سريعة وفعالة للتخلص من الشحوم غير المرغوب فيها.

من المفترض أن يكون الإجراء أقل توغلاً وتأثيراته دائمة حيث يتم تعطيل الخلايا الدهنية بواسطة شعاع الليزر، مما يجعلها غير قادرة على تخزين الدهون بعد الآن.

* مزايا ليزر ليبو

من المزايا الشائعة لليبو التعافي السريع للمريض، حيث تنصح بعض العيادات أنه يمكنك العودة إلى العمل في غضون يومين.

على الرغم من هذه النتائج، كان بعض الأطباء مترددين في قبول الليزر ليبو، مستشهدين بأوقات إجرائية أطول، وزيادة خطر ردود الفعل السلبية وعدم وجود أدلة تدعم التفوق على شفط الدهون التقليدي.

* تجربتي مع ليزر ليبو

إذا كنت تفكر في تحلل الدهون بالليزر، فقد ترغب في التفكير مرتين.

يمكن أن يكون جهاز ليزر ليبو خطيرًا وقد تكون المضاعفات شديدة في السعي للحصول على الجسم المثالي، يُوصف ليزر ليبو بأنه علاج آمن لجميع الدهون الزائدة، ولكن لا أحد يتحدث عن فشل الليزر، ويمكن أن يحدث خطأ كبير.

ليزر ليبو هو استخدام الليزر لإذابة الدهون من مناطق الجسم التي تحتاج إلى إعادة تشكيل.

يمكن أن تتراوح المخاطر المحتملة لعملية شفط الدهون بالليزر من العدوى، ونخر الجلد، والتضخم، والتورم، والخدر، والندبات، وتغير اللون، أو ترهل الجلد، بالإضافة إلى عدم الراحة في المنطقة المعالجة جراحيًا نظرًا لأنه يتم إدخال الليزر تحت الجلد، يمكن أن يكون حرق الجلد السفلي أيضًا من الآثار الجانبية، يمكن أن يستمر الألم من الإجراء لعدة أشهر.

بينما سيتغير مظهرك في البداية، فإن الجراحة التجميلية ليست بديلاً عن الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

من المهم أن تدرك أنه في حين أن ليزر ليبو قد يكون قادرًا على تغيير شكل جسمك، إلا أنه لا يمكنه معالجة مشكلات نمط الحياة، بالإضافة إلى أنه لن يقلل من ظهور السيلوليت أو علامات التمدد.

كما هو الحال مع جميع العمليات الجراحية، هناك أيضًا العديد من المخاطر والمضاعفات التي تنطوي عليها، بما في ذلك العدوى، والجلطات الدموية، والتندب.

من الأفضل إجراء تغييرات طويلة الأمد في نمط الحياة وفقدان الوزن من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

يعتبر CoolSculpting غير جراحي، بينما الليزر ليبو هو إجراء جراحي بسيط.

يحمل ليزر ليبو العديد من المخاطر والآثار الجانبية نفسها مثل شفط الدهون التقليدي، ولكن على نطاق أصغر.

وعلى الرغم من أن نتائج الليزر ليبو فورية، إلا أن نتائج CoolSculpting تستغرق عدة أسابيع (وحتى شهرين) حتى تصبح ملحوظة.

يمكن في بعض الأحيان دمج العلاجات غير الغازية مثل CoolSculpting مع الليزر ليبو للحصول على نتائج أكثر دراماتيكية، ومع ذلك فإن كل علاج فعال في مجراه.